قتيل و10 جرحى بانفجار قنبلة في ماليزيا

قتيل و10 جرحى بانفجار قنبلة في ماليزيا

كوالالمبور- قتل شخص وأصيب عشرة آخرون بينهم أجانب، في انفجار قنبلة يدوية أمام ملهى ليلي في كوالالمبور بماليزيا.

وقضى حارس مرأب متأثرا بجراحه في المستشفى نتيجة هذا الانفجار الذي وقع فجرا في حي بوكيت بينتانغ الشعبي الذي يعتبر منطقة سياحية.

وقال قائد شرطة كوالالمبور، تاج الدين محمد عيسى، في تصريح صحفي: “نعتقد أنها قنبلة يدوية وضعت أمام الملهى”، موضحا أن المحققين عثروا أيضا على قنبلة يدوية غير منفجرة.

من جانبه، أكد قائد شرطة المنطقة التي وقع فيها الحادث، زين السماح، أن الانفجار أسفر عن قتيل واحد و12 جريحا، لكن مصدرا آخر في الشرطة تحدث عن 14 جريحا.

ولا تعرف الشرطة حتى الآن دوافع الهجوم، لكن مسؤولا كبيرا في قوات الأمن يقول إن ما حصل هو على الأرجح “تصفية حسابات بين العصابات”.

وتندر مثل هذه الحوادث في ماليزيا التي يبلغ عدد سكانها 28 مليون نسمة معظمهم من المسلمين. لكن السلطات تتخوف من احتمال تنامي العنف نظرا إلى عدد الناشطين الماليزيين المشبوهين بالالتحاق بصفوف تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقاتل في سوريا والعراق.

وكانت الشرطة الماليزية أعلنت في آب/ أغسطس الماضي توقيف 19 شخصا للاشتباه في أنهم كانوا ينوون تنفيذ مجموعة من الاعتداءات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث