إيران تفرج عن زوجة مراسل واشنطن بوست

إيران تفرج عن زوجة مراسل واشنطن بوست
المصدر: طهران -

أفرجت إيران عن صحافية إيرانية كانت معتقلة لديها منذ تموز/يوليو مع زوجها مدير صحيفة واشنطن بوست في إيران كما أفادت الصحيفة الأميركية الاثنين.

وكان جيسون رضيان مراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران منذ 2012 وهو أميركي من أصل إيراني وزوجته الإيرانية يجانه صالحي اعتقلا في 22 تموز/يوليو الماضي في إطار قضية مرتبطة بأمن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأفرج عن صالحي بكفالة الأسبوع الماضي كما أعلنت الصحيفة نقلا عن قريب لها. وتمكنت من زيارة زوجها جيسون رضيان في السجن في نهاية الأسبوع وقالت أنهما “في صحة جيدة” رغم قضاء أكثر من شهرين في السجن.

وسحب تصريح عمل الصحافية في إيران. وقد رفضت الحديث عن فترة اعتقالها.

وقالت عائلتها في بيان “نحن ممتنون للإفراج بكفالة عن يجانه” مضيفين “نبقى على قناعة بأن جيسون لم يرتكب أي جريمة ونتمنى أن تصل الحكومة الإيرانية إلى هذه النتيجة وتفرج عنه أيضا”.

والتهم الموجهة إلى رضيان (38 عاما) وزوجته صالحي تبقى غامضة وكذلك تاريخ اعتقالهما في 22 تموز/يوليو، فقد أوقفت صحافية مصورة إيرانية-أميركية مع زوجها في الوقت نفسه وتم الإفراج عنهما، والشهر الماضي أفاد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن رضيان يجري استجوابه “بخصوص ما قام به كمواطن إيراني”.

ولا تعترف إيران بالجنسية المزدوجة وبالتالي رفضت مطالب وزارة الخارجية الأميركية المتعلقة برضيان والموقوفين معه بحسب واشنطن بوست، ولا تقيم الولايات المتحدة وإيران علاقات دبلوماسية وهما على خلاف حول مسالة البرنامج النووي الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث