كردية تنتحر ولا تستسلم لـ”داعش”

كردية تنتحر ولا تستسلم لـ”داعش”
المصدر: إرم- من دمشق

كشفت بعض المصادر والمواقع التركية أن مقاتلة كردية انتحرت بآخر طلقة من سلاحها، وفضلت الشهادة، على أن تقع بأيدي عناصر تنظيم داعش.

وكانت “جيلان أوز آلب” (19 عاما) – من مدينة “باطمان” شمال كردستان، واسمها الحركي هو “بيريفان ساسون”-، صرحت لمراسل تلفزيونBBC” ” البريطاني “غابرييل غيتهاوس” قبل أيام قليلة، أنها سوف تنتحر بآخر طلقة من سلاحها ولن تستسلم للتنظيم الإرهابي الذي يشن حرباً جائرة على أهالي كوباني.

وأكدت الأنباء الواردة من جبهات القتال في أطراف مدينة عين عرب “كوباني” الكردية التي تشهد معارك ضارية بين وحدات حماية الشعب الكردي وأهالي المنطقة من جهة، وتنظيم “داعش” من جهة أخرى، أن التنظيم قتل عدة أسرى من القوات الكردية بشكل بشع بعد نفاذ ذخيرتهم، وأن بعض المقاتلين يقاومون حتى آخر طلقة لديهم لينتحروا بها، كي لا يسقطوا أسرى بيد التنظيم المتشدد.

جدير بالذكر أن القوات الكردية تفتقد إلى السلاح النوعي والذخيرة في مواجهة التنظيم الذي يملك أسلحة دولة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث