استمرار الاشتباكات في بنغازي

استمرار الاشتباكات في بنغازي

بنغازي (ليبيا)- استمرت الجمعة، المعارك المسلحة بمدينة بنغازي شرقي ليبيا، التي تجددت الخميس بين مسلحي مجلس شورى الثوار وتنظيم أنصار الشريعة الموالي له، وقوات الجيش الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال ضابط برتبة عقيد بالجيش الليبي، مفضلا عدم الكشف عن اسمه إن “المعارك التي تجددت أمس بين قوات الجيش ومجلس شوري الثوار، وأوقعت الكثير من القتلى، لا زالت متواصلة الجمعة لكنها أقل حده”.

وتابع الضابط الذي تحدث من وسط المعركة الدائرة، “هناك قتلى وجرحي الجمعة في صفوف الجيش، أحدهم قائد ميداني من قوات مدنية تساند الجيش”، لكنه لم يذكر عددا مجملا لضحايا الجمعة.

وأسفرت المعارك التي تجددت الخميس، عقب تفجير انتحاريين سيارات مفخخة، بالقرب من قاعدة بنينا الجوية المؤيدة لحفتر، عن سقوط 36 قتيلا، إضافة إلي 120 جريحا من الجيش، بينهم مدنيون يقاتلون إلى جانب قوات الجيش، وذلك حسب مسؤول بالجيش الليبي وآخر طبي.

تلك الأعمال المسلحة، دعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إلى إصدار بيان، أدانت فيه “بشدة التصعيد الأخير للعنف في بنغازي، وأجزاء أخرى من البلاد مما يسبب المزيد من إراقة الدماء والدمار”.

وتأتي أحداث العنف الأخيرة، حسب بيان البعثة “على الرغم من نداء لوقف إطلاق النار من جانب البرلمانيين الليبيين من مختلف الانتماءات السياسية، في أعقاب الجولة الأولى من الحوار الذي جرى بتيسير من الأمم المتحدة في غدامس) جنوب غرب ليبيا) في 29 أيلول /سبتمبر الماضي”.

ودعت البعثة “جميع الأطراف المشاركة في القتال في بنغازي، أن تصغي إلى نداءات البرلمانيين المنتخبين من الشعب الليبي، لتحقيق وقف فوري للأعمال العدائية المسلحة”.

وتطرق بيان البعثة لأعمال عنف أخرى تشهدها ليبيا، وقال، “كما ندين أيضا اندلاع أعمال العنف في الجنوب الليبي”.

وناشدت البعثة جميع الأطراف لممارسة ضبط النفس والعمل معا لمعالجة خلافاتهم من خلال الوسائل السلمية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث