فيديو..شوارع “هونج كونج” تشتعل غضباً

هونج كونج- احتشد الآلاف المحتجين المطالبين بالديمقراطية في شوارع “هونج كونج” اليوم الأربعاء، وسخر بعضهم من الاحتفال بالعيد الوطني للصين مع وصول المظاهرات إلى منطقة جديدة مما يزيد الضغوط على الحكومة الموالية لبكين في المدينة.

ولم تظهر اشارات كثيرة على انحسار الزخم في اليوم الخامس لاحتجاجات حاشدة تهدف إلى احتلال أجزاء من المدينة والتعبير عن الغضب بسبب قرار الصين الحد من خيارات الناخبين في انتخابات زعامة هونج كونج عام 2017.

وأصابت حشود المحتجين أجزاء كبيرة من المركز المالي الآسيوي بالشلل فأعاقت الأعمال بدءا من البنوك وحتى متاجر الحلي، ولم ترد تقارير باضطرابات بحلول منتصف النهار اليوم لكن شهودا قالوا إن عدد المحتجين يزداد.

فيما استخدمت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع، ورذاذ الفلفل، والهراوات مطلع الأسبوع لمحاولة قمع الاضطرابات لكن التوترات هدأت منذ ذلك الحين، وفي إشارة إلى خوف بعض النشطاء من أن يؤدي الاستفزاز في يوم العيد الوطني إلى اندلاع أعمال عنف حث زعماء الاحتجاج الحشود على عدم عرقلة مراسم رفع العلم الصيني في ميناء فيكتوريا.

ومرت المراسم بسلام ورفرفت أعلام الصين وهونج كونج في نهايتها لكن احدى جماعات الاحتجاج قالت إنها أحيت الذكرى “بقلب حزين”.

وقال “اوسكار لاي” وهو متحدث باسم جماعة طلابية “لا نحتفل بالذكرى الخامسة والستين للصين. في ظل الاضطرابات السياسية الحالية في هونج كونج والملاحقة المستمرة لنشطاء حقوق الانسان في الصين أعتقد أن اليوم ليس يوما للاحتفال وانما للحزن.”

والاحتجاجات هي الأسوأ في هونج كونج منذ أن استأنفت الصين حكمها للمستعمرة البريطانية السابقة عام 1997 وتمثل أحد أكبر التحديات السياسية أمام بكين منذ أن قمعت احتجاجات تطالب بالديمقراطية في ميدان تيانانمين عام 1989.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث