بريطانيا تشن أولى غاراتها ضد داعش

بريطانيا تشن أولى غاراتها ضد داعش

لندن ـ شن سلاح الجو البريطاني الثلاثاء أولى غاراته على تنظيم لدولة الاسلامية في العراق ودمر موقعا للمدفعية وعربة تحمل مدفعا رشاشا.

وقالت وزارة الدفاع ان الغارتين “المحددتي الهدف” واللتين شنتهما مقاتلتا تورنيدو تمتا “بنجاح” بدون ان تحدد توقيت تنفيذ الغارتين ولا الموقعين المستهدفين.

وكانت الطائرتان المقاتلتان في مهمة استطلاع حين طلب منهما دعم قوات كردية استهدفها مسلحو التنظيم الاسلامي المتطرف في شمال غرب العراق.

وقال وزير الدفاع مايكل فالون ان المقاتلتين “حددتا وهاجمتا موقع مدفعية كان يهدد القوات الكردية ثم هاجمتا شاحنة بيك اب مسلحة للدولة الاسلامية في موقع مجاور”، مضيفا ان المقاتلتين “عادتا الى قاعدتهما سالمتين”.

وهذه الغارات هي الاولى التي تنفذها بريطانيا منذ انضمامها الجمعة الى التحالف العسكري الدولي لمحاربة تنظيم “الدولة الاسلامية”.

يشار الى ان ست طائرات بريطانية متمركزة في قبرص تشارك منذ اسابيع في مهام مراقبة بالعراق.

ومع اعلان الضربات الاولى، شدد وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند على ان بلاده لن تسارع الى “القاء قنابل لمجرد ان شخصا ما تحدث عن تحرك” للجهاديين.

واضاف هاموند للبي بي سي “حين نطلق النار علينا ان نكون واثقين تماما باننا نستهدف مواقع للدولة الاسلامية من دون ان نقتل مدنيين سنة ابرياء. والا فان التاثير سيكون عكسيا لما نرمي اليه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث