تركيا تخشى على ضريح سليمان شاه

تركيا تخشى على ضريح سليمان شاه

أنقرة ـ قال نائب رئيس الوزراء التركي بولنت أرينج اليوم الثلاثاء إن مقاتلي الدولة الإسلامية يتقدمون صوب قبر سليمان شاه في شمال سوريا، وهي منطقة تعتبرها تركيا ذات سيادة خاصة ويحرسها جنود أتراك.

وترى أنقرة أن قبر سليمان شاه جد مؤسس الدولة العثمانية ضمن أراضيها بموجب اتفاقية وقعت مع فرنسا عام 1921 عندما كانت سوريا تحت الحكم الفرنسي.

وقالت تركيا إنها ستدافع عن الضريح الذي يحرسه جنود أتراك.

وسليمان شاه بن قتلمش، هو والد أرطغرل، والد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية، حيث يقع ضريحه في منطقة “قره قوزاق” بريف محافظة حلب شمال سوريا، ويقع المكان الذي يعرف باسم “تورك مزاري”، بمحاذاة قلعة جعبر على ضفة نهر الفرات.
وحسب المادة التاسعة من معاهدة “أنقرة” الموقعة بين تركيا وفرنسا -في عهد الانتداب الفرنسي على سوريا- سنة 1921، تم الاتفاق على أن ضريح سليمان شاه هو أرض تقع تحت السيادة التركية، وحاليا يعتبر هذا الضريح، هو الأرض الوحيدة ذات السيادة التركية خارج حدود الدولة، ويسهر على حماية الضريح جنود أتراك، يتم تأمين تبديل مناوباتهم عبر حوّامة تركية بشكل شهري.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث