اعتقالات جديدة في تركيا بتهمة التنصّت

اعتقالات جديدة في تركيا بتهمة التنصّت
المصدر: أنقرة – من مهند الحميدي

أطلقت الحكومة التركية حملة اعتقالات جديدة، الإثنين، بحق مواطنين بتهمة التنصّت والتسلل داخل مفاصل الدولة لصالح حركة “خدمة” التابعة لشيخ الدين المعارض “محمد فتح الله غولن”.

وانطلقت الحملة في مدينة أنطاليا، غرب الجمهورية التركية، باعتقال 14 مواطن؛ من بينهم نائب مدير مركز الأمن في المدينة المسؤول عن الاستخبارات، ومدير فرع الاستخبارات السابق في المدينة، ونائبه، وعدد من الشرطة.

وجاءت الحملة الجديدة بموجب اتهام المعتقلين بالتنصّت على 137 مكالمة بشكل غير قانوني، لمسؤولين بارزين في الدولة، و”تشكيل مجموعة إجرامية وإدارتها، انتهاك سرية الاتصالات، وانتهاك الخصوصية، وتزوير الوثائق الرسمية، واتهام شخصيات بجرائم لم يقوموا بها”.

وتُعد الحملة الجديدة، استمراراً لسلسلة من الاعتقالات والنقل والفصل، التي طالت الآلاف من رجال الأمن والشرطة، المتهمين بالانتساب إلى حركة خدمة، وآخر تلك الحملات تمت، مطلع أيلول/سبتمبر الجاري، بحق العشرات من رجال الشرطة.

وتطلق الحكومة على حركة خدمة، اسم “التنظيم الموازي” وتتهمهم بالتنصّت والتغلغل في مفاصل الحكومة، والبلديات، والقضاء، والشرطة، والجيش، كما تتهمهم بمحاولة الانقلاب على الحكومة، وخلق دولة داخل الدولة.

وتُعتبر جماعة “غولن” المقيم في الولايات المتحد الأمريكية، من الجماعات المؤثرة في المعارضة التركية، ويدّعي “غولن” أن عدد أتباع حركته يصل إلى مليون شخص على الأقل من بينهم قادة كبار في سلك الشرطة وقضاة، وتدير الحركة مدارس ومؤسسات خيرية في أنحاء تركيا وخارجها.

يُذكر أن العلاقة بين الرئيس التركي، “رجب طيب أردوغان”، و”غولن” شابها توترات وتبادلاً للاتهامات، بعد فضيحة الفساد التي طالت مسؤولين في حزب العدالة والتنمية الحاكم، يوم 17 كانون الأول/ديسمبر الماضي، إثر أعوام من الغزل السياسي، تعاون الزعيمان خلالها لتأسيس جبهة من المتدينين، لمواجهة التيارات والقِوى العلمانية في البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث