داعش يقصف “كوباني” بالصواريخ

داعش يقصف “كوباني” بالصواريخ
المصدر: دمشق – إرم

قصف تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وللمرة الأولى منذ بدء هجوم التحالف الدولي على مقراته، المناطق والأحياء الشرقية في مدينة عين العرب “كوباني” بالصواريخ والهاون ما أدى إلى سقوط جرحى بين المدنيين، وقد دفع هذا القصف مئات من السكان إلى اللجوء لتركيا.

وأوضح مدير “المرصد السوري لحقوق الإنسان” رامي عبد الرحمن أن القصف أسفر عن سقوط 12 جريحاً.

وأضاف أنها المرة الأولى تسقط صواريخ لتنظيم “داعش” في المدينة منذ الهجوم الذي شنه التنظيم على هذه المنطقة في 16 سبتمبر/ أيلول.
وأوضح عبد الرحمن أن مقاتلي “داعش” حققوا تقدماً محدوداً من جهة الشرق أتاح لهم التمركز على تلال أطلقوا منها هذه الصواريخ، وذلك رغم غارات التحالف الدولي الذي كان استهدف مواقع داعش قرب عين العرب للمرة الأولى في 24 سبتمبر/ أيلول/ وللمرة الثانية السبت .
وكانت سلسلة غارات للتحالف العربي الدولي استهدفت “داعش” في عين العرب “كوباني” الكردية على الحدود التركية لإعاقة تقدم التنظيم.
وأعلنت القيادة الأميركية الوسطى في الجيش الأميركي أن الهجمات أصابت 7 أهداف في سوريا، بينها مبنى تابع للتنظيم المتطرف وعربتان عسكريتان عند معبر حدودي في بلدة عين العرب “كوباني” الكردية المحاصرة.
وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أن قوات التحالف العربي بقيادة أميركية شنت سلسلة جديدة من الغارات الجوية ضد أهداف التنظيم في مدينة عين العرب “كوباني”.
وفي ذات السياق، قال “المرصد السوري” أن “ما لا يقل عن 3 مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية لقوا حتفهم إثر غارة نفذتها طائرة حربية تابعة للتحالف العربي – الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وتنظيمات إسلامية أخرى تضم مقاتلين من جنسيات غير سورية، على تمركزات تنظيم الدولة الإسلامية” في قرية عليشار بالريف الشرقي لمدينة عين العرب “كوباني”، كما وردت معلومات عن مصرع ما لا يقل عن 15 عنصراً آخراً من التنظيم، خلال الغارات المتعددة التي نفذتها قوات التحالف العربي – الدولي، على مناطق يتمركز بها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف عين العرب ” كوباني”، ولا تزال الاشتباكات المستمرة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي وتنظيم الدولة الإسلامية، في شرق وجنوب وغرب مدينة “كوباني”، في مسافات تتراوح من 10 – 15 كيلومتر.
في غضون ذلك قالت مصادر بالمعارضة السورية إن طيران التحالف العربي – الدولي نفذ أكثر من عشر غارات جوية على أطراف مدينة الباب التابعة لريف حلب الشرقي صباح اليوم الأحد.
وأفادت المصادر أن أصوات الانفجارات الآن تسمع في كل المنطقة، وما يزال الطيران يحلق في الأجواء دون أن تتمكن المصادر من معرفة نتائج تلك الغارات.
يذكر أن مناطق عديدة في ريف الحسكة وريف حلب والرقة شهدت غارات عديدة لطيران التحالف.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث