وزير إيراني يجري عملية لمعارض إصلاحي

وزير إيراني يجري عملية لمعارض إصلاحي

طهران – قام وزير الصحة الإيراني حسن قاضي زاده هاشمي، بإجراء عملية جراحية في العين، للإصلاحي المعارض الذي يخضع للإقامة الجبرية مير حسين موسوي.

وذكر موقع “أنصاف” الإخباري التابع للإصلاحيين الإيرانيين أن هاشمي أجرى العملية لموسوي في مستشفى “نور” التابع له في طهران، مشيراً إلى أنه حضر إلى المستشفى زوجة موسوي زهراء رهنورد وابنتاه للإطلاع على وضعه الشخصي.

ويعد وزير الصحة الإيراني حسن قاضي زاده هاشمي من الشخصيات المستقلة لكنه يميل إلى التيار الإصلاحي.

وكان عدد من المواقع الإخبارية وصفحات التواصل الاجتماعي تناقلت الأربعاء الماضي أنباء عن تدهور صحة مير حسين موسوي، فيما نفى موقع “كلمة” التابع لمير حسين موسوي هذه الأنباء.

ومير حسين موسوي (2 مارس 1942-) رئيس وزراء ووزير خارجية أسبق إيران، شغل منصب رئيس الوزراء طيلة الحرب العراقية الإيرانية وفترة رئاسة علي خامنئي، وكان آخر رئيس وزراء إيراني حيث تم إلغاء هذا المنصب بعده.

وخاض الانتخابات الرئاسة الإيرانية في يونيو/حزيران 2009 التي فاز بها محمود أحمدي نجاد. واعترض كل من موسوي والمرشح مهدي كروبي على نتيجة الانتخابات واعتبروها مزورة.

ويطالب التيار المحافظ بإعدام موسوي وكروبي ويصفهما بـ”زعماء الفتنة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث