4 مليارات دولار تكلفة إعادة إعمار غزة

4 مليارات دولار تكلفة إعادة إعمار غزة
المصدر: رام الله – إرم

أعلن مجلس الوزراء الفلسطيني أن رئيس الحكومة رامي الحمد الله توجه الى مدينة نيويورك للمشاركة في مؤتمر المانحين (AHLC) الذي سيعقد يوم الاثنين المقبل.

وسيلتقي الحمد الله العديد من رؤساء الدول ووزراء خارجية ومسؤولين دول العالم، لبحث سبل دعم الحكومة الفلسطينية ومؤسسات الدولة بما يمكنها من تلبية احتياجات المواطنين في كافة المحافظات، لا سيما في قطاع غزة والقدس، وسيضعهم في صورة آخر التطورات السياسية والاقتصادية.

وتأتي هذه المشاركة ضمن الجهود المبذولة لتسريع عملية إعمار قطاع غزة.

وقدرت حكومة الوفاق الوطني في تقرير لها تكلفة عملية إعادة إعمار غزة بـ 4 مليارات دولار أميركي على الأقل، وقد تم الإعلان عن هذا المبلغ بعد قيام مجلس الوزراء برئاسة رامي الحمد الله بالمصادقة على الخطة الوطنية للإنعاش المبكر وإعادة إعمار غزة.

وأفاد بيان صدر عن المركز الإعلامي الحكومي اليوم السبت، بأنه تم إعداد هذه الخطة من قبل اللجنة الوزارية العليا لإعادة إعمار غزة برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد الوطني محمد مصطفى ولجنة فنية مكونة من 20 وزارة ومؤسسة وطنية وفريق مكون من أكثر من 200 خبير غالبيتهم في غزة.

وقال مصطفى: “سنسعى لجمع الدعم الدولي من أجل تحقيق رؤيتنا الطموحة والهادفة لإعادة إعمار غزة، وذلك خلال مؤتمر المانحين العرب الذي سيعقد في القاهرة في الـ 12 من تشرين الأولالمقبل” مؤكدا ‘أننا سوف نعيد بناء غزة أفضل مما كانت عليه”.

ويؤكد مصطفى أن ما يقارب من 18% من المنازل في غزة قد تضرر أو تدمر بالكامل، ما يعني أن ما يزيد عن الـ 108.000 مواطن اصبحوا مشردين بلا مأوى، ومع اقتراب فصل الشتاء سيصبح توفير الملاجئ لهؤلاء الأشخاص أولوية قصوى يجب العمل عليها فوراً’.

وتقدر الحكومة الفلسطينية بأنها بحاجة إلى 700 مليون دولار من أجل دعم الاحتياجات الانسانية، الاجتماعية، الصحية والتعليمية لعشرات الآلاف من ابناء شعبنا الذين فقدوا منازلهم ومصادر دخلهم وأفراد من عائلاتهم خلال العدوان، مما أدى إلى زيادة مطردة بأعداد الفقراء والمحتاجين والمشردين والأشخاص ذوي الإعاقة والأيتام، وتعمل الحكومة كذلك بأقصى سرعة على إعادة تفعيل خدمات التعليم والصحة للاستجابة للاحتياجات الطارئة للمواطنين هناك، كما ستعمل على رفع مستوى هذه الخدمات للاستجابة للاحتياجات الجديدة والقديمة.

ويقول مصطفى “‘إن إعادة تنشيط الاقتصاد ودفعه باتجاه الإنتاجية تعتبر أولوية للحكومة”، حيث يهدف برنامج الحكومة إلى تخصيص حوالي 1.2 مليون دولار أميركي بهدف تمكين القطاعات الاقتصادية الإنتاجية من النهوض والعودة إلى العمل وتوفير الغذاء والسلع الأساسية وتوفير فرص العمل والمشاركة بعملية إعادة الإعمار.

كما تقدر الخطة أنها بحاجة إلى 200 مليون دولار لقطاع الحوكمة وزيادة القدرة التشغيلية لمؤسسات حكومة الوفاق الوطني والحكم المحلي لضمان الاستجابة الفاعلة لاحتياجات المواطنين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث