اسكتلندا باقية ضمن المملكة المتحدة

اسكتلندا باقية ضمن المملكة المتحدة

أدنبره- أظهرت النتائج الرسمية، اليوم الجمعة، في استفتاء انفصال اسكتلندا الذي جرى أمس الخميس، تقدم الاسكتلنديين المؤيدين للبقاء ضمن المملكة المتحدة، غير أن “جلاسجو” كبرى مدن اسكتلندا صوتت لصالح الانفصال.

وأظهرت نتائج التصويت في جلاسجو، منح 53 في المئة من ناخبي المدينة أصواتهم لصالح الانفصال عن المملكة المتحدة، في مقابل 47 في المئة صوتوا لصالح البقاء ضمنها.

وبلغ عدد إجمالي الأصوات الرافضة للانفصال عن المملكة 1,397,077 صوتا، مقابل 1,176,952 صوتا مؤيدا للانفصال. وتم إعلان نتائج 26 من أصل 32 منطقة انتخابية، حيث صوتت 22 منطقة ضد الانفصال عن المملكة المتحدة، وصوتت أربع مناطق فقط حتى الآن لصالح الانفصال.

وكانت مراكز الاقتراع في اسكتلندا أغلقت أبوابها في العاشرة من مساء أمس بتوقيت بريطانيا بعد أن كانت مفتوحة لمدة 15 ساعة أمام الشعب الاسكتلندي للتصويت للاستفتاء على الانفصال عن المملكة المتحدة.

من جانبه هنأ رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الجمعة اليستير دارلنج الرجل الذي تزعم الحملة المناهضة لاستقلال اسكتلندا وذلك بعد ان أشارت النتائج إلى أن غالبية بين الناخبين الاسكتلنديين أعطوا اصواتهم للبقاء ضمن المملكة المتحدة.

وكتب كاميرون في تغريدة في موقعه الرسمي على تويتر “تحدثت إلى اليستير دارلنج وهنأته على نجاحه في حملته.”

إلى ذلك اعترف الزعيم القومي الاسكتلندي أليكس سالموند اليوم الجمعة بالهزيمة في مسعاه للفوز في استفتاء على الاستقلال عن المملكة المتحدة وطالب الحكومة البريطانية بأن تفي بوعدها بمنح المزيد من السلطات لإدنبره بسرعة.

وقال سالموند لأنصار الاستقلال في العاصمة الاسكتلندية “قررت اسكتلندا بالأغلبية ألا تصبح دولة مستقلة في هذه المرحلة، أقبل حكم الناس هذا”.

وكان زعماء الأحزاب البريطانية الرئيسية الثلاثة قد تعهدوا بمنح الاسكتلنديين المزيد من السلطات إذا ما ظلت اسكتلندا جزءا من المملكة المتحدة.

وأضاف سالموند “ستتوقع اسكتلندا الالتزام بذلك بسرعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث