لافروف: سنساعد الأسد في محاربة داعش

لافروف: سنساعد الأسد في محاربة داعش
المصدر: إرم- دمشق

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، أن بلاده ستساعد النظام السوري لمواجهة داعش، مؤكدا أن روسيا ستقدم “مساهمة” في الجهود العسكرية الدولية ضدّ تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” المتشدد.

وفي حديث إلى وكالة “ايتار تاس” الروسية على هامش مؤتمر دولي في باريس لمحاربة التنظيم، قال “إنّنا نوفّر مساعدة عسكرية لسوريا، ضمن مساعدات أخرى، حيث أنّها تواجه تهديداً إرهابيّاً خطيراً، ولو أنّه أقلّ اتساعاً”.

وأعلن لافروف “أنّ المساهمة الروسية في الحرب ضد داعش، ستُخصص لدعم الحكومتين العراقية والسورية، كي نتأكّد أنّهما قادرتين على قتال الإرهابيين لضمان أمن بلديهما”.

وأوضح لافروف قائلاً: “لا يمكننا إلّا أن نشعر بالقلق من فكرة شنّ ضربات على مواقع تنظيم الدولة الإسلامية” في سوريا من دون أي تفاعل مع الحكومة السورية”، داعياً إلى “استخلاص الدروس من سياسة الكيل بمكيالين في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب”.

وأكّد أن لموسكو “شركاء في لبنان ومصر واليمن والأردن”، كما شدّد على أنّ بلاده “مستعدة للمشاركة في وضع إجراءات عمومية أكثر لمحاربة الإرهاب”.

وتابع: “إنّ التهديد الإرهابي خطير جدّاً بحيث ينبغي أن لا تقوض اعتبارات إيديولوجية ردّنا عليه”، مضيفاً “إيران وسوريا حليفتانا الطبيعيتان في محاربة “الدولة الإسلامية”.

وفي هذا السياق، اعتبر نائب وزير الخارجيّة الايراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم، أنّ السبيل الأفضل لمحاربة “الإرهاب” والمتطرفين الإسلاميين هو من خلال دعم الحكومتين السوريّة والعراقيّة “اللتين تحاربان الإرهاب بشكل جدي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث