تنامي العداء للإسلام في تشيكيا

تنامي العداء للإسلام في تشيكيا
المصدر: براغ- من إلياس توما

تشهد تشيكيا حالة متنامية من العداء للإسلام والمسلمين بسبب ممارسات بعض العائلات العربية المسلمة، والأجواء السلبية التي تثيرها أوربيا وعالميا ممارسات تنظيم الدولة الاسلامية الإرهابي والفظائع التي يقوم بها في العراق وسورية.

وبعد تنامي الانتقادات المحلية لزوار تيبليتسي من العرب، قام ناشطون من تجمع “لا نريد الإسلام في تشيكيا” بتسليم عريضة الجمعة إلى لجنة العرائض في مجلس النواب تتضمن توقيع 24520 شخصا يطالبون فيها بعدم منح اتحاد الجمعيات الإسلامية في تشيكيا وضعية “الصنف الثاني” في سجلات وزارة الثقافة وهي درجة أعلى من التسجيل العادي وتتيح للحاصل عليها تأسيس المدارس الدينية وتعليم الدين في المدارس الحكومية ووضع أئمة في الجيش والسجون وإنجاز عقود الزواج.

ويقول الناشطون في هذا التجمع إن هذه العريضة: “ضد الاعتراف الكامل باتحاد الجمعيات الإسلامية وضد الجزء الإسلامي الذي لا يتوافق مع النظام الديمقراطي وحقوق الإنسان وليست موجهة ضد المسلمين”.

وفي الأثناء، أكدت الناطقة باسم وزارة الثقافة التشيكية هيلينا ماركسوفا أن اتحاد الجمعيات الإسلامية لم يتقدم بعد بمثل هذا الطلب وأنه في حال التقدم بذلك فإن طلبه سيرفض لأنه لم يستوف الشروط الضرورية لمثل هذا الاعتراف.

وأوضحت أن هنالك أربعة شروط لذلك منها مثلا أن يكون مسجلا لدى وزارة الثقافة التشيكية منذ عشرة أعوام وأن يتقدم في كل عام بتقرير عن نشاطاته، الأمر الذي لم يفعله الاتحاد حتى الآن، كما انه ليس لديه أعضاء يزيد عددهم عن 10 آلاف.

وأشارت إلى أن الاتحاد سيمضي على تسجيله في تشيكيا 10 أعوام في السابع عشر من الشهر الجاري.

يذكر أن 21 طائفة دينية مسجلة في تشيكيا ولديها التصنيف الثاني، غير أن 11 منها فقط تقوم بتدريس ديانتها في المدارس الحكومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث