إسرائيل تقرر شن حملة دولية ضد تركيا

إسرائيل تقرر شن حملة دولية ضد تركيا

رام الله – قالت صحيفة إسرائيلية إنه ولأول مرة منذ تدهور العلاقات بين إسرائيل وتركيا، بدأت الحكومة العبرية بشن هجوم شديد ضد تركيا، سواء على الصعيد الإعلامي أو السياسي أو الدبلوماسي.

وأوضحت الصحيفة أن الهجوم تمثل في خطاب وزير الحرب موشيه يعالون، يوم أمس الاثنين، الذي طالب فيه المجتمع الدولي بوضع خطوط حمراء للدول التي تدعم الإرهاب، وعلى رأسها تركيا وإيران وقطر.

ووفقاً لصحيفة “معاريف” الإسرائيلية، فإن هجوم يعالون لم يكن عرضياً أو شخصياً، وإنما بتوجيه من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي قرر توجيه اتهامات مباشرة لتلك الدولتين، معتبراً أنهما مقربتان من الدول الغربية من جهة، وتقومان بدعم حركة حماس وفصائل أخرى من جهة أخرى.

وتسعى إسرائيل لإحداث شرخ كبير في العلاقات “المتينة” بين الدولتين المتفوقتين دبلوماسياً وسياسياً واقتصادياً، وكذلك بين الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

الجدير بالذكر أن العلاقات بين إسرائيل وتركيا متوترة منذ أكثر من 5 سنوات، في حين حاول نتنياهو ووزراؤه الابتعاد عن مهاجمة تركيا خلال تلك الفترة، وعلى الرغم من اعتذار نتنياهو للرئيس التركي الحالي والذي كان في حينها رئيس الوزراء السابق رجب طيب أردوغان عن حادث هجوم سفينة مرمرة نهاية مايو 2010، إلا أن العلاقات لا تزال مشحونة بالتوتر بسبب استمرار الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث