المحافظون يستعيدون بلدية طهران

المحافظون يستعيدون بلدية طهران
المصدر: إرم - طهران - من أحمد الساعدي

تمكن التيار المحافظ في إيران من استعادة رئاسة المجلس البلدي للعاصمة طهران من التيار الإصلاحي الذي كان يمسك بالمنصب لمدة سنة بعد انتخابات جرت أمس الثلاثاء.حيث يعتبرالمجلس البلدي بمثابة برلمان مصغر لكل محافظة من محافظات إيران.

فقد حصل مهدي جمران من التيار المحافظ على 18 صوتاً، أمام رئيس المجلس المنتهية ولايته الاصلاحي أحمد مسجد جامعي الذي حصل على 13 صوتاً.

وفي سبتمبر 2013، سيطر الإصلاحيون على المجلس البلدي، لكنهم فشلوا في إيصال مرشحهم محسن هاشمي النجل البكر للرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، إلى رئاسة بلدية طهران أمام رئيس البلدية المنتهية ولايته، المحافظ محمد باقر قاليباف.

وأعاد أعضاء المجلس البلدي انتخاب قاليباف على رأس البلدية للمرة الثالثة ولمدة أربع سنوات، وحل قاليباف في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية في يونيو 2013.

وبحصولهم على هذا المنصب، يعزز المحافظون موقعهم في العاصمة التي يبلغ عدد سكانها عشرة ملايين نسمة.

وكان جمران رئيساً للمجلس البلدي قبل مسجد جامعي، وقد شغل هذا المنصب ثماني سنوات.

وينتخب أعضاء المجلس البلدي وهو بمثابة برلمان يقر ميزانية العاصمة وينتخب رئيس البلدية، لولاية من أربع سنوات، لكن المسؤولين عن المجلس (الرئيس ونائب الرئيس، الخ) يعاد انتخابهم سنوياً.

ويأتي انتخاب جمران بعد أقل من أسبوعين على تصويت بسحب الثقة في مجلس الشورى الذي يسيطر عليه المحافظون من الوزير السابق للعلوم رضا فرجي دانا الذي ينتمي إلى الاصلاحيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث