إيران تعتقل صحفياً مقرباً من رفسنجاني

إيران تعتقل صحفياً مقرباً من رفسنجاني

طهران – اعتقلت السلطات الإيرانية، اليوم الثلاثاء، صحفياً مقرباً من السياسي ورئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام هاشمي رفسنجاني، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام رسمية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية أن قوات أمنية اعتقلت الصحفي عمار كلانتري، رئيس تحرير وكالة أنباء “آنا”، التابعة لجامعة الحرية الإسلامية “دانشكاه آزادي اسلامي”، وكذلك المعاون الثقافي لجامعة الحرية طه هاشمي الذي أكد خبر الاعتقال، مشيراً إلى أنه حتى الآن لم يتضح سبب الاعتقال.

وانتقد هاشمي الإجراء الذي اتبعته قوات الأمن في اعتقال عمار كلانتري من دون التنسيق مع رئاسة الجامعة، مبيناً أنه يُمنع على رجال الأمن الدخول للحرم الجامعي من دون التنسيق المسبق.

وتصف وسائل إعلام تابعة للمحافظين الصحفي عمار كلانتري بأنه أحد “رجال الفتنة” التي وقعت بعد الانتخابات الرئاسية عام 2009 والتي احتجت على نتائج الانتخابات التي أفرزت فوز الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

وكان المرشد علي خامنئي قد حذر روحاني وحكومته، الأربعاء الماضي، من الاقتراب من “فتنة” انتخابات 2009 الرئاسية.

ورغم ذلك فإن العديد من الايرانيين يعتبرون وجود شخصيات هامة في حكومة روحاني كانت في حكومات رأسها خاتمي ورفسنجاني والزعيم الإصلاحي “المعتقل” مير حسين موسوي، مؤشراً على عودة الإصلاحيين مجدداً الى الساحة، ولو بمواصفات يقبل بها الولي الفقيه في نظام الجمهورية الإسلامية، قد تفضي إلى حلول لمشاكل إيران المعقدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث