ولايتي: إيران أنقذت سوريا والعراق

ولايتي: إيران أنقذت سوريا والعراق
المصدر: طهران- من أحمد الساعدي

كشف مستشار المرشد الإيراني خامنئي، علي أكبر ولايتي، عن الدور الذي لعبته بلاده في إنقاذ العراق وسورية ودعم المقاومة الفلسطينية، مؤكداً أنه لا يمكن إنكار دور إيران في إنقاذ العراق وديمقراطيته وكذلك إنقاذ سوريا وديمقراطيتها وحتى الدفاع عن فلسطين.

وقال ولايتي في تصريح نقلته وسائل إعلام إيرانية الاثنين، “إن الشعب السوري وبعد أن شاهد الممارسات الوحشية للإرهابيين، بذل دعمه أكثر فأكثر للرئيس السوري بشار الأسد، وتمكن من الانتصار على الإرهابيين”.

ووصف ولايتي “داعش” بأنها من الجماعات الإرهابية التكفيرية كطالبان والقاعدة، وقال: إن هذه العصابة كما طالبان والقاعدة صنيعة الغرب.

ولفت إلى أن مخطط إنشاء جماعة طالبان وضعته بريطانيا وأمريكا قدمت الدعم العسكري والسعودية قدمت الدعم المالي كما قدمت باكستان الدعم اللوجستي، وفي هذا المجال قام القنصل الأمريكي العام بافتتاح أول مدرسة لطالبان في كويتة.

وأشار مستشار خامنئي إلى الدور الإيراني في لبنان، وقال إن طالبان في تلك الفترة سيطرت على كل الأراضي الأفغانية، باستثناء وادي بنج شير، حيث واجهت طالبان مقاومة من قبل أحمد شاه مسعود الذي كانت إيران ترسل إليه المساعدات عبر طاجيكستان، وتمكن من مقاومة طالبان، حيث منعت مقاومة الطاجيك والشيعة في أفغانستان وبدعم من إيران من سيطرة طالبان على جميع الأراضي الأفغانية، وقد تمكنت الدول المشاركة في مؤتمر بون من الانطلاق من وادي بنج شير للقضاء على سلطة طالبان.

وواصل ولايتي حديثه قائلا: بادرت إيران مع لبنان وسوريا والعراق وفلسطين إلى تشكيل خط المقاومة، وهذا ما عرض إسرائيل للخطر، لكن جماعات كطالبان و”داعش” سعت لكسر خط المقاومة، لافتا إلى أن “داعش” ومثيلاتها حاولوا كسر خط المقاومة بدءا من سوريا حيث كانوا يتصورون أن سوريا تمر بظروف هشة وأنها ستسقط خلال أسابيع، لكن التعاون بين إيران والعراق وحزب الله حال دون ذلك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث