أستراليا تفرض عقوبات إضافية على روسيا

أستراليا تفرض عقوبات إضافية على روسيا

ملبورن – أعلن رئيس وزراء أستراليا، طوني أبوت، فرض بلاده عقوبات إضافية على روسيا، التي اتهمها بانتهاك سيادة أوكرانيا بشكل متعمد وصريح.

وقال أبوت في كلمة أمام البرلمان الأسترالي، اليوم الإثنين، إنّ العقوبات الجديدة ستشمل وقف تصدير أسلحة جديدة إلى روسيا، ومنع المصارف الحكومية الروسية من دخول الأسواق الأسترالية، مشيرا إلى أن بلاده لن تقوم بأي أنشطة تجارية أو استثمارية جديدة في شبه جزيرة القرم، التي ضمتها روسيا إلى أراضيها.

وأضاف أبوت أن “العقوبات الجديدة ستؤثر أيضا على صادرات النفط والغاز، كما ستتضمن قيودا على سفر بعض الأشخاص، وعقوبات مالية عليهم. كما ستؤثر بشكل مباشر، على 63 مواطنا روسيا وأوكرانيا، و21 شركة ومؤسسة، وبذلك يرتفع عدد الأشخاص المستهدفين بالعقوبات الأسترالية إلى 113 شخصا، وعدد المؤسسات إلى 32 مؤسسة”.

وقد فرضت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وأستراليا، عقوبات على روسيا، بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية، تتضمن فرض حظر سفر على بعض الأشخاص وتجميد ممتلكاتهم، فيما أعلن زعماء الاتحاد الأوروبي في أعقاب قمتهم، التي انعقدت السبت الماضي، استعدادهم لفرض عقوبات إضافية على روسيا، إذا لم تغير من موقفها من أوكرانيا خلال أسبوع.

وينشط انفصاليون مسلحون موالون لروسيا في شرق أوكرانيا، منذ إبريل/ نيسان الماضي، بينما يشن الجيش الأوكراني عملية عسكرية في المناطق، التي يسيطر عليها هؤلاء الانفصاليون. وتتهم كييف روسيا بتقديم الدعم للانفصاليين، في حين تنفي روسيا تلك الاتهامات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث