إيران تنفي وجود تنسيق مع أمريكا ضد داعش

إيران تنفي وجود تنسيق مع أمريكا ضد داعش
المصدر: إرم - طهران - من أحمد الساعدي

نفى مستشار المرشد الإيراني في الشؤون الدولیة علي أكبر ولايتي، وجود تفاهم أو تشاور بين بلاده وأمريكا لاستهداف مواقع مسلحي تنظيم داعش في العراق، وألمح ولايتي في مقابلة تلفزيونية مع قناة العالم الإيرانية الناطقة بالعربية، إلى إمكانية وجود أهداف مشتركة بين إيران والولايات المتحدة لمواجهة تنظيم “داعش”.

وأضاف أن “ايران تعتبر داعش مجموعة متطرفة وعميلة للأجانب، كما هو حال مجموعة بلاك ووتر الأمنية التي أوجدتها أميركا، وتقبض أموالا لقاء قتل الناس”.

و شدد ولايتي حول إمكانية حدوث تفاهم مع واشنطن ضد داعش “لا اعتقد أن يتم ذلك في المستقبل أيضا، نظراً لما يحمله الأميركان من أهداف، لأن الأميركيين هم من أوجدوا داعش، وقد ذكرت ذلك هيلاري كلينتون في كتاب مذكراتها، بأننا نحن اوجدنا داعش، ولهذا كيف يمكن لإيران أن تشاور مع من أوجد داعش، من أجل القيام بخطوات ضد هذا التنظيم”.

وبشأن موقف إيران من تكليف حيدر العبادي بتشكيل الحكومة الجديدة قال ولايتي إن “التوافقات بين الأطراف السياسية العراقية رغم خلافاتهم أدت الى تسمية السيد حيدر العبادي وتكليفه بتشكيل الحكومة”، لافتا الى أن “العبادي يتمتع بماض نضالي مشرف، وهو إنسان متدين، وحريص على استقلال وتقدم العراق، كما أن نوري المالكي قدم خدمات جليلة للعراق”.

وأضاف “نحن كبلد جار للعراق، نتمنى سعادة الناس في هذا البلد، وكل ما يقرره الشعب يكون محترماً بالنسبة لنا”، منوهاً الى أن “سياستنا هي حسن الجوار، ومساعدة هذا البلد في أي وقت يحتاج لذلك، كما أننا ندافع عن سيادة هذا البلد، وندعمه في مواجهة القوى السلطوية”.

وشدد مستشار علي خامنئي على أن “من ثوابت سياسة إيران حيال العراق الحفاظ على سيادته، ومنع تقسيمه، ومن أجل ذلك يجب أن نحتفظ بعلاقات جيدة مع كل المكونات العراقية من كرد وشيعة وسنة”.

وكان الرئيس الايراني حسن روحاني أعلن السبت، استعداد بلاده للتعاون مع أي دولة تريد محاربة الإرهاب في العراق أو سوريا، فيما اعتبر أن “الارهابيين” تكبدوا خسائر فادحة في سوريا ولبنان والعراق

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث