روسيا تنفي تدخلها عسكريا في أوكرانيا

روسيا تنفي تدخلها عسكريا في أوكرانيا

موسكو ـ نفى وزير الخارجية الروسي، “سيرغي لافروف”، الاتهامات الموجهة إلى بلاده، بشأن دخول قوات عسكرية إلى أوكرانيا، مشيرا إلى أن تلك الاتهامات لا توجه إلى روسيا للمرة الأولى، وأنها تفتقر إلى أية أدلة تثبتها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، عقده مع نظيره الإيراني “جواد ظريف”، الذي يجري زيارة رسمية إلى العاصمة الروسية “موسكو” اليوم، أضاف فيه أن “الانفصاليين الموالين لموسكو” يقاتلون ضد الجيش الأوكراني، دفاعاً عن منازلهم وأقربائهم ونسائهم وأطفالهم، وأن على الحكومة الأوكرانية تغيير موقفها، حيال ما يجري في شرق البلاد، وإلا “فلن يكون هناك خيراً”.

وأشار لافروف إلى أن موسكو، أرسلت يوم الأحد الماضي مذكرة رسمية إلى وزارة الخارجية الأوكرانية، حول نيتها إرسال قافلة مساعدات إنسانية ثانية إلى جنوب شرق أوكرانيا، وأن روسيا تنوي التوصل إلى اتفاق بشأن كافة الإجراءات المطلوبة مع كييف، وبمشاركة الصليب الأحمر الدولي. لافتاً إلى أن بلاده تلقت رداً إيجابياً حول المذكرة من نظام كييف.

من ناحية أخرى، أكد لافروف أنه أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني، شملت علاقات البلدين الاقتصادية والتجارية، ومواضيع إقليمية كالتطورات الأخيرة في كل من سوريا والعراق، والمفاوضات الجارية حول البرنامج النووي الإيراني، ونوّه إلى أن هناك توافقا في العديد من القضايا بين بلاده وإيران، وعلى رأسها الأزمة في سوريا والعراق، مشدداً أن بلاده تدعم تسوية برنامج إيران النووي، على أساس احترام حق طهران في ممارسة النشاط النووي السلمي.

واضاف الوزير الروسي أن تسوية القضايا التي تشهدها المنطقة بحاجة إلى الدور الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث