الأزمة السياسية تتواصل في باكستان

الأزمة السياسية تتواصل في باكستان

إسلام أباد- قال مصدر من الحكومة الباكستانية إن رئيس الوزراء نواز شريف اجتمع الثلاثاء مع قائد الجيش القوي رحيل شريف بينما لا تلوح في الأفق نهاية للأزمة السياسية الناجمة عن الاحتجاجات الحاشدة المطالبة باستقالة الحكومة.

وشهدت باكستان الشهر الجاري احتجاجات سلمية للمعارضة تطالب باستقالة شريف ويعتصم آلاف المتظاهرين خارج مبنى البرلمان.

وقال المصدر: “عقد الاجتماع في منزل رئيس الوزراء”.

وتابع أن شريف بحث الوضع السياسي مع قائد الجيش، ولم تتوفر على الفور أي تفاصيل أخرى.

وتوعد متظاهرون يقودهم لاعب الكريكيت السابق عمران خان ورجل الدين طاهر القادري باحتلال العاصمة إسلام أباد إلى أن يستقيل شريف، الذي يرفض الاستقالة.

واعتصم آلاف من أنصار خان والقادري في قلب إسلام أباد وما يعرف “بالمنطقة الحمراء” ولكن التظاهرات كانت سلمية في حين تقوم قوات الأمن بحماية المنشآت المهمة الرئيسية ولم تلجأ لتفريقهم بالقوة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث