إيطاليا تحذر من تهديد “داعش” لروما

إيطاليا تحذر من تهديد “داعش” لروما

روما – أعرب وزير الداخلية الإيطالي انجيلينو الفانو عن قلق بلاده من تنظيم “الدولة الإسلامية”، معتبراً أنه يمثل تهديداً لروما.

وفي مقابلة لالفانو مع صحيفة إيطالية، الأحد، قال إن عشرات الإيطاليين يقاتلون في صفوف “داعش” في سوريا والعراق، وأن “العشرات منهم أيضاً قُتلوا”.

ولفت الفانو إلى إعلان عناصر “داعش” في 29 حزيران/ يونيو الماضي بأنهم “سيقهرون روما”، في سعيهم لإقامة “دولة الخلافة”، وقال إن “إيطاليا تعالج هذا التهديد بنوع من اليقظة الشديدة”.

وتتزايد مخاوف الغرب من التنظيمات المتطرفة وعودة المسلحين الأجانب الذين يقاتلون في صفوفها إلى بلدانهم، حيث بدأت الدول الغربية باتخاذ إجراءات ملموسة في محاولة منها لدرء خطر هذه التنظيمات.

النمسا تحذر من خطر التنظيمات الإسلامية

ومن جهة ثانية، جددت وزارة الداخلية النمساوية تحذيرها من تزايد خطر التنظيمات الإسلامية المتشددة في النمسا على السلم والأمن الوطني خاصة بعد إلقاء القبض على المزيد من المتشددين على الأراضي النمساوية ممن كانوا في طريقهم إلى سورية للانضمام إلى هذه التنظيمات.

وأكدت وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكل، في تصريح لصحيفة النمسا، أن السلطات الأمنية النمساوية تأخذ على محمل الجد المخاطر والتهديدات والتحديات التي يمكن أن تنتج عن تزايد موجة التطرف بين النمساويين من أصول أجنبية وتنامي ظهور ما سمي “نزعة الجهاد” بين الشباب الأوروبي.

وكانت السلطات النمساوية أحالت إلى القضاء 4 متشددين بجرم الانتماء لتنظيمات متطرفة بعد اعتقالهم في النمسا خلال محاولتهم التوجه إلى سوريا للانضمام إلى التنظيمات الجهادية المسلحة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث