وفد مشار: سنحترم قرارات قمة “إيغاد”

وفد مشار: سنحترم قرارات قمة “إيغاد”

أديس أبابا- تعهد رئيس وفد المعارضة بجنوب السودان، في مباحثات أديس أبابا، بـ”احترام” القرارات، التي ستصدر عن قمة الإيغاد بشأن الأزمة في بلاده، والتي تعقد في وقت لاحق اليوم الأحد بأثيوبيا.

وفقال تعبان دينق، قبيل انطلاق القمة، إن القمة “تأتي في إطار منظومة قمم الإيغاد لحل أزمة جنوب السودان .. ونحن سنحترم التوصيات والقرارات التي ستخرج بها القمة”.

وأشار إلى أن التفاوض الجاري في أديس أبابا “ينطلق من الاتفاق الذي تم التوصل إليه من قبل رياك مشار (زعيم المعارضة) والرئيس (سيلفاكير ميارديت) في 9 مايو (أيار) الماضي في أديس أبابا”.

ووصف انسحاب وفد الحكومة من اجتماعات اللجان الثلاث مؤخرا بأديس أبابا بـ”عدم احترام” ما تم التوصل إليه من قبل، واعتبرها “هروبا من الجلوس على مائدة التفاوض”.

كما نفى اتهام المعارضة بـ”خرق” وقف إطلاق النار الموقع بين الجانبين.

وردا على سؤال حول موقف المعارضة من وجود قوات أجنبية في جنوب السودان قال “تعبان” إن موقفنا الثابت يتبنى الدعوة إلى “ضرورة الخروج والانسحاب عن أرض دولة جنوب السودان”.

ورأى “تعبان” في وجود القوات الأجنبية (القوات الأوغندية؛ حركة مني اركو مناوي؛ وحركة العدل والمساواة السودانية) “عاملا غير مساعد لتنفيذ اتفاق وقف العدائيات وإطلاق النار”.

واعتبر أن الأزمة في جنوب السودان تكمن في أن الرئيس الأوغندي؛ يروي موسفيني؛ قرر “التدخل في الشأن الداخلي لدولة جنوب السودان من خلال خلق تحالفات مع سلفاكير لقمع شعب جنوب السودان”.

وعبر عن ارتياحه لتفهم “الإيغاد” والمجتمع الدولي لموقف المعارضة (من أزمة جنوب السودان) “الذي مكنهم من تحديد دعاة السلام والحرب”، وقال: ” نحن دعاة السلام”.

وشدد على تمسك المعارضة بما اقترحته من قبل خلال اجتماعات اللجان الثلاث بأن تحتفظ بنسبة 70 بالحكومة الانتقالية المقبلة

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث