واشنطن تدعم نظاما فيدراليا في العراق

واشنطن تدعم نظاما فيدراليا في العراق

واشنطن- أكد نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن الجمعة أن الولايات المتحدة تدعم نظاما فدراليا في العراق ودعا إلى وحدة البلاد التي تعاني من انقسام كبير.

وفي مقال نشر في صحيفة واشنطن بوست، قال بايدن إن الولايات المتحدة مستعدة “لمزيد من تعزيز” دعمها للعراق في معركته ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” وستدعو شركاءها الدوليين إلى القيام بذلك أيضا.

وحذر نائب الرئيس الأمريكي من أن الانقسامات الطائفية العميقة وغياب الثقة السياسية “قوضت قدرات” قوات الأمن العراقية وعززت ناشطين مثل تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي سيطر على أجزاء واسعة من العراق وسوريا المجاورة.

ويقترح بايدن “نظاما فدراليا فعالا” كوسيلة لتجاوز الانقسامات في العراق.

ويؤيد بايدن منذ فترة طويلة خطة تقضي بتقسيم العراق إلى ثلاث مناطق تتمتع بحكم ذاتي للشيعة والسنة والأكراد.

وكتب نائب الرئيس الأمريكي أن خطة من هذا النزع “ستؤمن تقاسما عادلا للعائدات بين كل الأقاليم وتسمح بإقامة بنى أمنية متمركزة محليا مثل حرس وطني لحماية السكان في المدن ومنع تمدد “الدولة الإسلامية”، وفي الوقت نفسه تضمن حماية وحدة وسلامة أراضي العراق”.

وأضاف أن “الولايات المتحدة ستكون مستعدة لتقديم التأهيل وغيره من أشكال المساعدة بموجب الاتفاق الإطار الاستراتيجي للمساعدة على نجاح هذا النموذج”.

ودعا بايدن إلى “تسوية جدية” من قبل كل الأطراف في العراق، وقال “لا يمكننا أن نرغب في ذلك أكثر من العراقيين”.

وأضاف: “ما لم يكن العراق يريد ذلك، لن يؤثر أي تدخل خارجي أيا كان حجمه”.

وعلى الرغم من الدعم الأمريكي بغارات جوية للقوات الكردية والعراقية التي تقاتل “الدولة الإسلامية”، قال بايدن إن هذا التهديد “يمكن دحره من قبل القوات المحلية بدون قوات أمريكية على الأرض”.

وأضاف: أنها “معركة يمكن للعراق ويجب عليه أن يكسبها بمساعدة الولايات المتحدة والعالم”، مشيرا إلى “تحد طويل الأمد”.

وتابع بايدن: “مسؤوليتنا جميعا أن نعزز المعتدلين في العراق لمنع دولة إرهابية من النمو في قلب الشرق الأوسط”.

وقال نائب الرئيس الأمريكي إن “التهديد بالتأكيد لا يقتصر على العراق”، داعيا إلى دعم متواصل من قبل القوى الإقليمية.

كما دعا المعارضة السورية إلى التصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية” وتدفق المقاتلين من وإلى ميدان القتال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث