سوريا ترحب بتعيين وسيط دولي جديد

سوريا ترحب بتعيين وسيط دولي جديد

بيروت – رحبت الحكومة السورية، اليوم الأربعاء، بتعيين وسيط دولي جديد يهدف إلى إنهاء الحرب الأهلية في البلاد وحثته على العمل “بموضوعية ونزاهة”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عين ستيفان دي ميستورا المبعوث الخاص السابق للأمم المتحدة في أفغانستان والعراق وسيطا دوليا إلى سوريا في العاشر من يوليو/ تموز الجاري خلفا للمبعوث السابق الأخضر الإبراهيمي الذي استقال في مايو/ أيار الماضي.

وقالت وزارة الخارجية السورية في رسالة إلى بان كي مون نقلها التلفزيون السوري إن ترحيبها يأتي إنطلاقا من قناعتها بالحل السياسي للأزمة المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات في سوريا من خلال الحوار بين السوريين وبقيادة سورية.

وجاء في الرسالة السورية “إننا نأمل بأن يستند نهج دي ميستورا إلى الموضوعية والنزاهة وإلى قواعد القانون الدولي ومبادئ وأهداف ميثاق الأمم المتحدة وفي مقدمتها احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام إرادة الشعب السوري وخياراته”.

ويأتي تعيين دي ميستورا وسط تصاعد أعمال العنف إذ سيطر إسلاميون متشددون على أجزاء من سوريا والعراق وبعد انتخاب الرئيس بشار الأسد لولاية جديدة في انتخابات جرت في الثالث من يونيو/ حزيران.

وهدد الإبراهيمي لفترة طويلة بالإستقالة على غرار سلفه الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان الذي استقال عام 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث