الجيش التشيكي دون ذخيرة

الجيش التشيكي دون ذخيرة
المصدر: براغ- من الياس توما

كشف رئيس أركان الجيش التشيكي الجنرال بيتر بافل أن سياسة ضبط النفقات والتقتير التي فرضت على الجيش التشيكي خلال الأعوام الخمس الماضية أدت إلى انخفاض كبير في مخزون.

وبين الجنرال أنه في حال حدوث أزمة ومشاركة الجيش التشيكي فيها فإن الذخيرة التي لديه بحوزته ستكفيه لعدة أيام فقط.

وأشار في حديث أمام أعضاء من لجنة الدفاع في مجلس النواب التشيكي إلى أن: “الأمر الأكثر إيلاما هو وضع القوات البرية في الجيش التشيكي حيث تنقصه ذخيرة تقدر قيمتها بأربعة مليار كورون تشيكي”.

ولفت إلى أن الجيش يحتاج الآن إلى شراء 2300 سترة بالستية واقية وخوذات، فيما يحتاج سلاح الجو إلى ذخيرة بقيمة 1.6 مليار كورون تشيكي.

من جانبها، أوضحت الناطقة باسم رئاسة أركان الجيش التشكي يانا روجيتشكوفا أن القيمة الإجمالية للذخيرة التي تنقص الجيش الآن تبلغ 13 مليار كورون، أي 650 مليون دولار منها مليارين للتدريب.

وأشارت إلى أنه في حال حدوث أزمة واضطرار الجيش التشيكي إلى المشاركة فيها فإنه سيكون بحاجة إلى استعارة ذخيرة من حلف الناتو.

يذكر أن تشيكيا تتمتع بعضوية حلف الناتو منذ عام 1999 ولذلك تعتمد في ضمان أمنها على حلف الناتو ولا تلتزم بتوفير 2% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي لمخصصات الدفاع كما يطلب ذلك “الناتو” من دوله.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث