إيران: مصير داعش أسوأ من صدام

إيران: مصير داعش أسوأ من صدام
المصدر: طهران ـ من أحمد الساعدي

توقع وزير الدفاع الإيراني حسين دهقان، أن يكون مصير عناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” أسوأ من مصير الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وطالب دهقان في تصريح لوسائل إعلام إيرانية بمعاقبة عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” كمجرمي حرب على ما أسماه “أعمالاً إجرامية” يرتكبونها في العراق وسوريا.

وأضاف وزير الدفاع الإيراني أن “أعمال القتل والنهب والاعتداء والتدمير وعمليات الإعدام الجماعية وتشريد الآلاف” من المدنيين في العراق وسوريا تعتبر أمثلة بارزة لجرائم الحرب، التي “دمرت الأمن في المنطقة في ظل صمت وعدم اتخاذ إجراء جاد” من قبل القوى والمنظمات الدولية.

وشدد المسؤول الإيراني علی أن “مجازر داعش” تأتي في إطار إيجاد مأمن للكيان الصهيوني وتضعيف جبهة المقاومة ضد الصهاينة وهذه الجماعة تنجم من العلاقة غير الشرعية بين الولايات المتحدة والكيان الصهيوني والدول الرجعية في المنطقة، مضيفاً أن “الجماعة الإرهابية ستتلقی مصير أسوأ من صدام وتمتد شظايا ممارساتها غير الإنسانية إلی حلفائها”.

وأكد دهقان علی ضرورة تعزيز الوحدة بين جميع المذاهب والفصائل العراقية حفاظاً علی تضامنه ومن يتدخل في شؤونه من الخارج لايريد العزة والإستقلال له، مشيراً إلی أن الإقبال الواسع الذي تلقته فتاواي علماء العراق من قبل شعبه يشير إلی إرادة العراقيين لمواجهة الأغراض المشؤومة التي يتبعها من يتدخل فيه من الخارج.

وصرح أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم الحفاظ علی السيادة العراقية وتريد العراق الموحد والآمن والمتقدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث