“فيس بوك” يحظر تسويق منتجات داعش

“فيس بوك” يحظر تسويق منتجات داعش
المصدر: إرم- دمشق

حظر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، محاولات بيع وتسويق ملابس ولعب أطفال مطبوع عليها شعار تنظيم الدولة الإسلامية في الشام والعراق “داعش” على الشبكة الاجتماعية.

وذكرت مجلة “التايم” الأمريكية على موقعها الإلكتروني، أن القمصان المحظور تسويقها وبيعها على موقع “فيس بوك” مطبوع عليها شعار التنظيم “كلنا داعش” و”القتال من أجل الحرية حتى آخر قطرة في دمائنا”، وتكلفة القميص الواحد عشرة دولارات، مشيرةً إلى أن التنظيم يخوض عملية تمرد شاملة في كل أنحاء العراق، وسقط في أيديه العديد من المدن الرئيسية.

وقالت إدارة “فيس بوك” في رد سريع على الأحداث: “إذا تم نشر أي محتوى مليء بالكراهية وتم الإبلاغ عنه، يقوم “فيس بوك” بمسح المنشور وإغلاق حسابات المسؤولين عن هذه المنشورات”.

وأضافت المجلة الأمريكية أن مثل هذه السلع موجودة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أيضاً، ولكن رفض الموقع التعليق على الأمر.

وتابعت “التايم” قائلة “إن العديد من المنتجات الخاصة بتنظيم داعش تأتي من أندونيسيا خاصةً مع وجود مناصرين لها هناك، ولكن ليس من الواضح ما إذا كانت إيرادات مثل هذه السلع ستذهب إلى المتعاطفين، أو أصحاب المشاريع الانتهازيين أو إلى داعش”

وقال الباحث في قضايا الإرهاب جي. إم. برجر: إنه لن يفاجأ إذا ذهبت الأرباح إلى داعش لأن لأن التنظيم له قاعدة عريضة في جنوب شرق آسيا.

ونشر معهد التحليل السياسي للنزاعات بجاكرتا، تقريراً في كانون الثاني/ يناير الماضي، يشير إلى أن الصراع في الشرق الأوسط يجذب مقاتلين من إندونيسيا، وأن المقاتلين الإندونيسيين هم الأكثر انخراطاً ومشاركة في الصراعات الدائرة في سوريا، مقارنةً بنسبتهم في دول مثل أفغانستان والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث