السيسي: 30 يونيو ثورة مكتملة الأركان

السيسي: 30 يونيو ثورة مكتملة الأركان

مالابو- قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن بلاده تعتز بانتمائها للقارة الإفريقية، معتبرا أنه ارتباط جذور وهوية، مضيفا أن ما شهدته مصر في 30 حزيران / يونيو الماضي كان ثورة شعبية مكتملة الأركان.

وأكد السيسي في كلمته الخميس أمام افتتاح القمة الإفريقية الـ 23 المنعقدة في مالابو عاصمة غينيا الاستوائية أن شعب مصر طالما اعتز بانتمائه للقارة الإفريقية وهو ارتباط جذور وهوية وملحمة مصير سطرها الآباء المؤسسون.

ومضى قائلا إنه “مثلما كان التحرر والاستقلال معركة مشتركة خاضتها إفريقيا، فإن ثورة 25 يناير (كانون الثاني) 2011 و30 يونيو (حزيران) 2013 بمصر كانتا من أجل أهداف تمثل تطلعات لشعوبنا جميعا”.

وقال السيسي إن “30 يونيو/حزيران كانت ثورة مكتملة الأركان انحازت فيها القوات المسلحة (الجيش) لإرادة الشعب”، مضيفا: “تعود إليكم مصر ولديها ما تحكي عنه بكل فخر واعتزاز وكلها ثقة أن ما مرت به من صعاب رصيد مشترك للشعوب الإفريقية جميعا”.

واعتمد مجلس السلم والأمن الإفريقي على مستوى الرؤساء، الأربعاء، قرارا أصدره المجلس على مستوى السفراء في وقت سابق هذا الشهر، يقضي بعودة مصر إلى أنشطة الاتحاد الإفريقي بعد قرابة عام من التجميد.

وعلق الاتحاد الإفريقي عضوية مصر في الخامس من تموز/ يوليو 2013، بعد أيام من إطاحة قادة الجيش، تشاركهم قوى شعبية وسياسية ودينية، بالرئيس الأسبق، محمد مرسي، بعد عام من انتخابه، وهو ما اعتبره الاتحاد عملا غير دستوري.

وأعرب عن تقديره للحضور البارز للاتحاد الإفريقي من خلال بعثته لمتابعة الانتخابات الرئاسية التي جرت في مصر.

وقال السيسي إنه “بعد مرور 50 عاما على إنشاء منظمتنا الإفريقية مازالت دولنا تواجه تحديات لا تقل عن تلك التي واجهتها بعد الاستقلال”.

وأضاف: “ما زال المرض والأمية تخيم على شعوب القارة، والنزاعات تمزق دولنا وتفقدنا الشباب والأبناء”، مشيرا إلى أن مصر ستعمل بكل جد من أجل أن تتحدث إفريقيا بصوت واحد، ومضى قائلا إن “مصر ستواصل دورها في تعزيز دور القارة ووحدتها تفعيل مبدأ الحلول الإفريقية للمشاكل الإفريقية”.

وتعهد السيسي بأن تعمل مصر مع بقية الدول الإفريقية لإيجاد حل للمنازعات وتعزيز دور مصر في بعثات حفظ السلام.

وأعرب عن إدانة مصر لكافة أشكال “الإرهاب الذي لا مجال لتبريره”.

وقال أيضا إن “مصر ستعمل بكل عزم من خلال رئاستها لمؤتمر وزراء البيئة الأفارقة اعتبارا من أيلول/سبتمبر القادم، على أن تتحدث إفريقيا بصوت واحد مسموع في المحافل التفاوضية”.

وأضاف أن مصر عملت على مدار العام الأخير على إنشاء الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التي ستبدأ أنشطتها خلال أيام قليلة، في الأول من تموز/يوليو.

وأعرب عن ثقته في أنها ستمثل نقلة نوعية في الدور الذي تقوم به مصر في تأهيل الكوادر الإفريقية في مختلف المجالات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث