طهران تستدعي السفير الأسترالي

طهران تستدعي السفير الأسترالي
المصدر: طهران من أحمد الساعدي

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية، السفير الاسترالي في طهران بيل فولي، احتجاجا على ما جاء على لسان النائب العام الأسترالي جورج برانديس، في كلمته أمام مجلس الشيوخ والتي دعا فيها إلى التوقف عن وصف القدس الشرقية بأنها أراض محتلة.

وذكرت الدائرة العامة للدبلوماسية الإعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية، أن المدير العام لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوزارة رضا عامري، أبلغ السفير الأسترالي في هذا اللقاء، أسف واحتجاج الجمهورية الإسلامية في إيران إزاء تصريحات النائب العام الاسترالي، داعيا إلى تصحيح هذه المواقف من جانب الحكومة الأسترالية.

وأشار المسؤول الإيراني إلى “الماضي التاريخي لاحتلال فلسطين من قبل الكيان الصهيوني والتأكيد بأن القدس كانت قبلة المسلمين الأولى وأنها تحظى بمكانة رفيعة في العالم الإسلامي”.

وأضاف أن “الوثائق والمعاهدات الدولية الصادرة بشأن فلسطين والقدس تؤكد أيضاً على مسألة أن القدس محتلة”.

وقررت استراليا في 6 حزيران، التخلي عن وصف القدس الشرقية بـ”المحتلة”، في خطوة اعتبر أحد أعضاء مجلس الشيوخ بأنها تمثل “تحولاً كبيراً” في سياسة البلاد الخارجية.

وأثار الموضوع جدلاً في مجلس الشيوخ الأسترالي هذا الأسبوع عندما أصدر النائب العام جورج برنديس بياناً أوضح فيه موقف كانبيرا إزاء مشروعية الاستيطان الإسرائيلي في المدينة المقدسة.

وكانت إسرائيل احتلت القدس الشرقية بعد حرب حزيران (يونيو) 1967، ثم ضمتها في خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث