عباس: لا دليل على خطف حماس لإسرائيليين

عباس: لا دليل على خطف حماس لإسرائيليين

رام الله– أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، السبت، أنه لا يوجد لغاية الآن “أي دليل” على أن حركة حماس هي من اختطفت المستوطنين الثلاثة بالقرب من مستوطنة جنوب الضفة الغربية.

وقال عباس خلال لقائه وفدا إعلاميا عربيا بمقره في رام الله، مساء السبت: “بالنسبة لعملية الاختطاف، لا أحد يعرف لغاية الآن من الذي اختطف”.

وتابع: “إسرائيل تحاول بكل الوسائل أن تقول أن حماس هي من اختطف، لكن أين الدليل؟ لا يوجد دليل”.

وردا على سؤال أحد الصحافيين إن كان يعتقد أن جهاز المخابرات الإسرائيلي قد يكون وراء ترتيب العملية بهدف إيجاد تبرير للنيل من السلطة الفلسطينية، قال عباس: “كل الأبواب وكل السيناريوهات مفتوحة، ممكن أن تكون الجهات التي ذكرتها، وممكن أن يكون أحد من هنا أو من هنا، ولا نستطيع أن نحكم على الجهة التي فعلتها، ولكن إن عرفنا قلت بإنه سيكون لنا موقف”.

وكان عباس كرر خلال الأيام القليلة الماضية أنه ستجري محاسبة من يقف وراء عملية الاختطاف.

وفقد ثلاثة من المستوطنين، الخميس الماضي، حيث شنت إسرائيل حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية طالت قيادات ونوابا من حركة حماس.

وأفادت متحدثة باسم الجيش، السبت، أن الجيش اعتقل 330 فلسطينيا منذ بداية العملية في 12 حزيران/يونيو.

كذلك نفذت سلسلة اقتحامات في منطقة الخليل بحثا عن المستوطنين الثلاثة.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، حركة حماس، بالوقوف وراء تخطيط وتنفيذ عملية اختطاف المستوطنين الثلاثة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث