غول يخلف أردوغان في زعامة الحزب الحاكم

غول يخلف أردوغان في زعامة الحزب الحاكم
المصدر: إسطنبول من مهند الحميدي

يحاول مسؤولو حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، تجنب الفراغ السياسي في رئاسة الحزب، بإعادة الرئيس التركي إلى صفوفه وقيادته خلفا لزعيمه الحالي، رجب طيب أردوغان في حال ترشحه لرئاسة الجمهورية.

وقرر أردوغان، خوض سباق رئاسة الجمهورية المقرر يوم 10 آب/أغسطس القادم، ما يمنعه من متابعة نشاطه الحزبي كرئيس لحزب العدالة والتنمية.

وقالت وسائل إعلام محلية: إن كلا من بولند أرينج وبشير أطالاي وحسين جليك -المسؤولين في الحزب الحاكم- طالبوا رئيس الجمهورية، عبد الله غول، بالموافقة على تسلم رئاسة الحزب خلفاً لأردوغان في إشارة إلى أنه “الشخص المناسب”.

وكانت الاستطلاعات التي أجراها الحزب الحاكم في وقت سابق، دعت جول إلى تزعم الحزب.

وقال غول إنه سيجري مشاورات يعلن بعدها قراره بالعودة إلى الحياة السياسية، أو الانسحاب منها.

يُذكر أن أردوغان؛ عمدة مدينة إسطنبول السابق، ورئيس وزراء تركيا الحالي، استطاع تحويل الانتخابات المحلية التي جرت يوم 30 آذار/مارس الماضي، في ظل جدل وتوتر سياسي داخلي لصالحه، وذلك بعد أن فاز في ثلاث انتخابات برلمانية وثلاث محلية واستفتاءين شعبيين خلال 12 عاماً، كما تمكن من رفع شعبيته من 38.8% في الانتخابات المحلية العام 2009 إلى 46.6% في الانتخابات الأخيرة التي جرت يوم 30 آذار/مارس الجاري، ويرى سياسيون أن طريق القصر الرئاسي بات مفتوحاً له.

ولأول مرة في تاريخهم؛ سينتخب الأتراك رئيسهم بشكل مباشر، بدلاً من انتخابه من قبل البرلمان، وفق التعديل الدستوري الذي جرى الاستفتاء عليه في 21 تشرين الأول/أكتوبر 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث