فورد يهاجم سياسة أوباما في سوريا

فورد يهاجم سياسة أوباما في سوريا
المصدر: واشنطن

انتقد السفير السابق للولايات المتحدة الأمريكية إلى دمشق، روبرت فورد، السياسة الخارجية للبيت الأبيض بشأن سوريا بشدة، قائلاً إن “واشنطن كان ينبغي لها أن تفعل المزيد وتبادر إلى تسليح الفئات المعتدلة من المعارضين للحكومة السورية”.

وفي مقابلة مع شبكة تلفزيون بي.بي.إس، قال فورد إنه نتيجة لتردد الولايات المتحدة، زادت المخاطر التي تتعرض لها أمريكا بسبب المتطرفين.

وقال فورد إن الانتخابات “إشارة إلينا وإلى البلدان الأخرى في المنطقة وإلى أوروبا وغيرها أن الأسد لن يرحل. إنه باق وقد رسخ قدميه في العاصمة السورية مع أن أجزاء أخرى من البلاد لا تزال خارج نطاق سيطرته”.

وأضاف: “لا أدري هل هم مستعدون لتوسيع مساعداتهم على نحو يكون له أثر ملموس على الأرض وهذا هو المهم”.

وأكد فورد أن روسيا وايران في الوقت نفسه تقومان بزيادة مساعداتهما للأسد بدرجة كبيرة.

ويعتبر فورد دبلوماسياً مخضرماً يحظى باحترام واسع، حيث عمل سفيراً إلى دمشق أكثر من ثلاث سنوات حتى تقاعده في أواخر أبريل / نيسان، وكان ترك البلاد في عام 2011 بعد أن تلقت الولايات المتحدة تهديدات ضد سلامته الشخصية في سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث