إيران تعدم مليارديرا “فاسدا”

إيران تعدم مليارديرا “فاسدا”

طهران – أعدمت السلطات الإيرانية الملياردير ماهافريد أمير خسروي، وهو رجل أعمال متورط في فضيحة احتيال مصرفي بقيمة 2.6 مليار دولار، الأكبر في تاريخ البلاد منذ الثورة الإسلامية عام 1979.

وأعدم خسروي، المعروف أيضا باسم أمير منصور أريا، حتى الموت في سجن إيفين، الواقع إلى الشمال مباشرة من طهران.

وقال التقرير إن تنفيذ حكم الإعدام جاء بعدما أيدت المحكمة العليا حكم الإعدام الصادر بحقه.

ويواجه ثلاثة أشخاص آخرون أيضا أحكاما بالإعدام في القضية، التي تنطوي على استخدام وثائق مزورة للحصول على ائتمان من أحد أكبر البنوك الإيرانية لشراء أصول بما في ذلك شركات بارزة مملوكة للدولة.

وأثارت القضية تساؤلات بشأن حجم الفساد في المستويات العليا في الاقتصاد الإيراني، الذي تسيطر عليه الدولة بإحكام، خلال إدارة الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث