الخلاف يدب بين قيادات “جيش العدل”

الخلاف يدب بين قيادات “جيش العدل”
المصدر: طهران- (خاص)

أدى عزل المتحدث باسم جماعة “جيش العدل” السنية الإيرانية المعارضة، عبد الرؤوف ريغي، إلى حدوث خلافات داخل صفوف الحركة.

وبحسب وكالة “مهر” الإيرانية شبه الرسمية، سيعمق عزل ريغي الانقسامات داخل حركة جيش العدل المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقالت الوكالة في تقرير لها إن “مقربين من جيش العدل أكدوا على اتساع رقعة الخلافات بين قادتها بعد عزل عبد الرؤوف ريغي الذي تولى قيادة الحركة بعد إعدام السلطات الإيرانية لشقيقه عبد الملك ريغي زعيم حركة “جند الله”، في 20 حزيران/ يونيو 2010، بسبب تنفيذه عمليات إرهابية استهدفت مسؤولين إيرانيين في مدينة زاهدان ذات الغالبية السنية”.

وكانت جماعة جيش العدل اختطفت في شباط/ فبراير الماضي خمسة من حرس الحدود الإيرانيين على الحدود مع باكستان، أفرجت فيما بعد عن أربعة منهم بعد مفاوضات، فيما أعدمت الخامس.

وعزت الوكالة بروز الخلافات بين قيادة الحركة وعبد الرؤوف ريغي، إلى رفض الأخير في تصريح لقناة “العربية” السعودية إعدام أحد حرس الحدود الإيرانيين المختطفين.

وتنتشر على الحدود بين إيران وباكستان قوات من الحرس الثوري الإيراني لتعقب “جيش العدل” على خليفة اختطاف الجنود. وتصنف طهران الجماعة على أنها منظمة إرهابية.

وكانت تقارير لصحف أمريكية وغربية تحدثت عن دعم أمريكي لجماعة جيش العدل من أجل تنفيذ عمليات في إيران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث