جنبلاط: حزب الله لم يفشل في سوريا

جنبلاط: حزب الله لم يفشل في سوريا
المصدر: بيروت- (خاص) من أحمد الساعدي

قال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط، إن حزب الله لم يفشل أثناء تدخله في سوريا، مبيناً أن الحزب استطاع مع النظام السوري أن يقبض-خاصة في يبرود- على صانعي السيارات المفخخة التي كانت تأتي إلى لبنان.

وشدد جنبلاط في حديث صحفي على أن حزب الله لم يفشل، موضحاً أن: “الحزب جزء من منظومة عسكرية سياسية تابعة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، فالقرار ليس من لبنان بل من الجمهورية الإسلامية التي لن تتخلى عن هذا المكسب الاستراتيجي وهذا المنفذ عبر حمص إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط، مرورا بالعراق، وحزب الله جزء منها”.

وفي رده على سؤال إن كان نفوذ حزب الله وإيران يستثمر في الانتخابات الرئاسية، قال جنبلاط إن: “حزب الله والجمهورية الإسلامية ناخبان رئيسان وأساسيان”.

وتطرق جنبلاط إلى الموضوع السوري، مشيرا إلى أن سقوط حمص أدى إلى سقوط آخر فرص الحل السلمي. وتابع: “سقط مؤتمر جنيف، ولهذا أفهم استقالة الأخضر الإبراهيمي الذي أوجه له التحية على جهوده الجبارة”.

وأشار جنبلاط إلى أن: “نفوذ النظام السوري سيزيد قوة في لبنان ومعه الإيراني، أكثر من أي مرحلة سبقت؛ لأن الحدود الملاصقة بين لبنان وسوريا أصبحت بيده، من قلعة الحصن بعد هزيمة الثوار هناك، إلى يبرود”.

إلى ذلك أشار النائب وليد جنبلاط إلى أنه يفكر بعدم الترشح مجدداً للانتخابات النيابية المقبلة، موضحاً أن نجله تيمور: “يحضر نفسه لموضوع الانتخابات، أما بالنسبة لموضوع الحزب فهذا شيء مختلف، فترتي كرئيس حزب تبقى سنتين”.

وأوضح جنبلاط أن عدم ترشحه للنيابة لا يعني اعتكاف الحياة السياسية: “لكن بعد 37 سنة من عام 1977 إلى اليوم، تجربتي غنية وفيها نقاط سوداء، لكن أترك للتاريخ أن يكتبها، أنا لا أكتب بنفسي سيرتي الذاتية فليكتبها آخرون. لن أترشح للانتخابات النيابية، لكنني مستمر في الحياة السياسية، مراقبا. مراقبة أحداث العالم والسفر”.

وتوقع جنبلاط أن لا ينجح مجلس النواب في انتخاب رئيس الجمهورية في الجلسة المقرر عقدها الخميس في ساحة النجمة، مرجحاً تكرار السيناريو السابق من فقدان النصاب، مشيرا إلى أن “ملامح التسوية لم تنضج بعد”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث