الرئيس الإيراني: نعيش في منطقة معقدة

الرئيس الإيراني: نعيش في منطقة معقدة

طهران – (خاص) من أحمد الساعدي

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إنّ بلاده تعيش بمنطقة في غاية التعقيد، داعياً إلى التعاطي مع العالم عبر الحوار، لافتاً إلى أنّ طهران ترفض الحروب والنزاع مع الآخرين.

وأضاف روحاني خلال مراسم تكريم بعض أساتذة الجامعات الإيرانية “من يشكك في اعتماد لغة المنطق والحوار لحل المشاكل، فعليه أن يبرهن لإثبات عدم فاعليتها”.

ويتعرّض الرئيس الإيراني وفريقه الذي يقوده وزير الخارجية محمد جواد ظريف إلى انتقادات من قبل بعض الأطراف المتشددة بسبب المفاوضات التي يجريها مع الدول الغربية الكبرى للتوصل لاتفاق ينهي العقوبات الصارمة على إيران.

واتهم روحاني القوى الكبرى بتدبير المؤامرات والدسائس ليس ضد إيران فحسب، بل حتى ضد حلفائها وجيرانها ومنافسيها، متسائلاً “ففي مثل هذه الظروف ماذا يمكننا أن نفعل لمواجهة القضايا السياسية في العالم والمنطقة؟”.

وأوضح أنّ المعضلات السياسية لا يمكن حلها بالشعارات، داعياً إلى إعادة النظر في الحلول التي اعتمدها سلفه محمود أحمدي نجاد وتقييم مدى استطاعتها في تسوية ورفع هذه المشاكل.

وجدد روحاني التأكيد على أنّ العقوبات التي يفرضها الغرب على بلاده ظالمة، مشدداً على أن حكومته تسعى عبر نهج الحوار لرفع هذه العقوبات.

وبين أن التطرف والتشدد لم يكونا أبداً حلاً لأي من المشاكل ونحن عازمون على اعتماد منهج الاعتدال والعقل بعيدا عن أي إفراط أو تفريط لحل جميع المشكلات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث