واشنطن تحث على فرض القانون في اوديسا

واشنطن تحث على فرض القانون في اوديسا

واشنطن – حثت وزارة الخارجية الأمريكية كل الأطراف على العمل سويا لإعادة الاستقرار وفرض القانون في اوديسا، جنوب غرب أوكرانيا، واصفة العنف الذي تعرضت له المدينة بـ”الغير مقبول”.

وطالبت الوزارة في بيان، السلطات الأوكرانية بتقديم المسؤول عن الحادث الأخير الذي شهدته المدينة إلى العدالة، الذي راح ضحيته 31 شخصا.

وكانت الشرطة الأوكرانية قالت إن العشرات قتلوا إثر حريق شب في مقر نقابات العمال في اوديسا، عقب اشتباكات بين موالين لموسكو ومحتجين من أنصار الحكومة الأوكرانية. وقال مسؤولون إن “بعض الضحايا لقوا مصرعهم جراء استنشاق الدخان، فيما مات آخرون بعدما قفزوا من المبنى المشتعل”. ولم توضح السلطات سبب الحريق.

وأكد نائب وزير الخارجية الأوكراني، دانيلة لوبكيفسكي، لـ”بي بي سي” على أن “التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات الواقعة”، متهما روسيا في الوقت ذاته بالوقوف وراء أعمال العنف في بلاده.

وتحدثت تقارير في وقت سابق عن أن “مسلحين تحصنوا داخل المبنى المشتعل، وكانوا يطلقون النار على حشود أسفله قبل أن تقذف قنابل حارقة على المبنى، مما أدى إلى اشتعاله”.

وتشير تقارير صحفية، إلى أن عدد القتلى في اوديسا هو الأعلى منذ اندلاع العنف بين مؤيدي الاتحاد الأوروبي وقوات الشرطة في كييف في شباط/ فبراير الماضي.

من جانبه، قال وزير الداخلية الأوكراني، ارسين افاكوف، إن “قوات الأمن سيطرت على برج تلفزيوني في كراماتورسك قرب معقل الموالين لروسيا في سلافيانسك، حيث وقع قتال عنيف الجمعة 2 أيار/ مايو”.

وكان الرئيس الأوكراني المؤقت، اوليكسندر تيرتشينوف، أكد على مقتل وإصابة عدد من المتمردين، واعتقال عدد آخر في هجوم شنته القوات الحكومية عليهم في مدينة سلافيانسك الجمعة، مشيرا إلى أن العملية في المدينة التي يسيطر عليها المتمردون الموالون لروسيا، “لا تجري بسرعة كما كانوا يأملون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث