واشنطن: الصراع السوري يغذي الإرهاب

واشنطن: الصراع السوري يغذي الإرهاب
المصدر: إرم- (خاص)

وبحسب تقرير للخارجية الأمريكية حول الإرهاب في العام 2013، فإن: “زعيم القاعدة أيمن الظواهري, فقد السيطرة على مقاتلي التنظيم الذي كان يتمتع به سلفه أسامة بن لادن”, مشيراً إلى أن أوامر الظواهري عصيت بشكل متكرر, ورفضت محاولاته للتوسط في النزاع بين الجماعات التابعة للتنظيم في سوريا.

وقالت السفيرة ومنسقة مكافحة الإرهاب في الخارجية الأمريكية تينا كايدناو, في تصريح صحفي: “إن التوجيهات التكتيكية التي أصدرها الظواهري لتقليل الأضرار الجانبية وخاصة فيما يتعلق بالهجمات العنيفة المتزايدة من قبل الجماعات التابعة للقاعدة ضد المدنيين على الزوار في العراق وموظفي المستشفى والمرضى في اليمن والأسر في مركز تجاري في كينيا تم تجاهلها”.

وأوضحت كايدناو أن :”سبل تمويل تنظيم القاعدة تفككت فتحولت الجماعات الإرهابية إلى مجموعة من الأنشطة الإجرامية لجمع الأموال اللازمة، حيث يظهر الاختطاف للحصول على فدية كمصدر تمويل”.

ولفتت إلى أن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء سوريا التي تحولت إلى ساحة قتال رئيسية للإرهاب على جانبي الصراع الذي شهد أيضاً زيادة في التمويل والمقاتلين إلى جانب النظام السوري.

وكشفت دراسة أكاديمية نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية, في وقت سابق من الشهر الماضي, أن هناك نحو 11 ألف مقاتل أجنبي متطرف يشاركون بالقتال في سوريا، من بينهم حوالي 2800 من أوروبا أو الغرب, وسط تخوف من المجتمع الدولي من امتداد الأزمة السورية ونشاط المجموعات المتطرفة إلى دول أخرى.

وفي سياق ذي صلة، أعلنت الخارجية الروسية, أن: “النشاط الإجرامي للمجموعات المسلحة غير القانونية في سوريا ضد السكان الآمنين خلال الأيام الأخيرة وصل إلى مستويات من العنف غير مسبوقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث