أوجلان” يطالب تركيا بالإفراج عنه

أوجلان” يطالب تركيا بالإفراج عنه

وجّه زعيم حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) “عبد الله أوجلان” طلباً إلى السُّلطات التركية بالإفراج عنه ووضعه قيد الإقامة الجبرية بعد نحو 15 عاماً من الاعتقال.

ونقلت فاطمة أوجلان شقيقة الزعيم الكردي طلبه إلى وسائل الإعلام، بعد أن زارته، الإثنين، في محبسه الانفرادي في جزيرة “أميرالي” في بحر مرمرة غرب تركيا؛ قائلة أن “شقيقها طالب بنفسه بإخراجه من محبسه ووضعه في الإقامة الجبرية في منزل خارج السجن، حتى يتسنى لأقربائه زيارته بسهولة”.

من جهته؛ نفى وزير العدل التركي “بكر بوزداغ” الثلاثاء، أي مسعى للحكومة بشأن تطبيق الإقامة الجبرية بحق أوجلان المحكوم بالسجن مدى الحياة.

وكانت قوّات خاصّة تركية ألقت القبض على أوجلان بالتعاون مع استخبارات دولية في كينيا العام 1999، وتصنّف تركيا وحلفاؤها الغربيون الحزب -الذي يقاتل من أجل الحصول على حكم ذاتي للأكراد ومزيد من الحقوق لهم باعتبارهم أقلية- “منظمةً إرهابية” في حين ينظر أنصار الحزب إلى أوجلان كقائد مخلّص استطاع تدويل القضية الكردية، وانتزاع أكبر قدر من المكاسب لأبناء القومية الكردية.

وسبق أنر أرسل أوجلان في شهر كانون الثاني/يناير رسالة لأنصاره، أكد فيها تمسّكه بعملية السلام مع الحكومة التركية، مطالباً أتباعه بالتزام النهج الجديد للحزب في المقاومة المدنية؛ وجاء في رسالته أن “هناك من يريدون إحراق البلاد بنيران الانقلابات العسكرية مرة أخرى، ونحن لن نقوم بتزويد هؤلاء بالوقود”.

يُذكر أن أردوغان أعلن في 30 أيلول/سبتمبر 2013 عن مجموعة إصلاحات متعلقة بمنح حقوق جديدة للأكراد؛ منها تدريس لغتهم في مدارس خاصة، وإعادة الأسماء الكردية لبعض المدن بعد أن تم استبدالها بأسماء تركية منذ عقود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث