الرئيس الروسي يتحدى الناتو

الرئيس الروسي يتحدى الناتو

موسكو ـ قال الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين”، إنه لا يرى أسباباً تعيق تطبيع علاقات بلاده مع دول الغرب، مشددا على رفض بلاده لتوسيع حلف شمال الأطلسي (ناتو) شرقا.

وأضاف بوتين “أن تحسين العلاقات ليس مرتبط بموسكو، وليس متعلق بنا وحدنا، وإنما يتعلق بشركائنا، وأنا لا أرى أي عائق أمام تطبيع العلاقات أو التعاون الطبيعي”.

جاءت تصريحات الزعيم الروسي، في مقابلة حول الأزمة الأوكرانية، أجراها معه، البرنامج التحليلي “أخبار السبت”، في التلفزيون الروسي.

وكشف بوتين أنه تم منح حكومة كييف مهلة شهر، بغية تسديد ديونها من الغاز، وأردف قائلاً “سنصبر مدة شهر إضافي، وإذا لم تلتزم أوكرانيا بتسديد ديون الغاز، فإنه سيتم بعد ذلك تفعيل نظام الدفع المسبق في الإتفاقية”، نافياً أن يكون ذلك مرتبطاً بانتخابات الرئاسة الأوكرانية، المزمع إجراؤها في 25 أيار/مايو المقبل.

على صعيد آخر، أعرب الرئيس الروسي عن رفض بلاده توسع حلف الناتو ناحية الشرق، بحسب تعبيره، مضيفاً “نحن أيضاً مضطرون لاتخاذ بعض الخطوات المضادة لذلك، وهذا صحيح ولا أحد يستطيع تكذيبه”.

وفي معرض إجابته عن سؤال بشأن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي الجديد “جينس ستولتينبرغ”، الذي يتولى منصبه في الأول من تشرين أول/أكتوبر المقبل، قال بوتين “تربطنا معه علاقات جيدة جداً، حتى على الصعيد الشخصي، فهو إنسان جدي جداً وصاحب مسؤولية، وسنرى كيف ستتطور علاقاتنا لاحقاً”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث