إيران تتمسك بمبعوثها للأمم المتحدة

إيران تتمسك بمبعوثها للأمم المتحدة

دبي- استنكرت إيران السبت قرارا أمريكيا برفض منح تأشيرة دخول لمبعوثها الجديد المقترح لدى الأمم المتحدة حامد أبو طالبي وقالت إنها ستتابع الأمر مباشرة مع المنظمة الدولية.

وقال المسؤول الكبير بوزارة الخارجية والمفاوض النووي الكبير عباس عراقجي: “ليس لدينا بديل للسيد أبو طالبي وسنتابع الأمر عبر الآليات القانونية في الأمم المتحدة”.

وذكرت الولايات المتحدة الجمعة أنها لن تمنح تأشيرة دخول لحامد أبو طالبي مستشهدة بصلته بأزمة الرهائن الأمريكيين في طهران في الفترة من عام 1979 إلى عام 1981.

وتعترض واشنطن على أبو طالبي لدوره المزعوم في سيطرة مجموعة من الطلاب الإيرانيين على السفارة الأمريكية في طهران في تشرين الثاني/ نوفمبر 1979 عندما احتجزت 52 أمريكيا رهائن لمدة 444 يوما.

واعترف أبو طالبي بالعمل كمترجم للمتشددين الذين احتجزوا الرهائن.

وتعرض الرئيس الأمريكي باراك أوباما لضغوط داخلية شديدة حتى لا يسمح لحامد أبو طالبي بدخول الولايات المتحدة ليتولى المنصب في نيويورك، ما أثار مخاوف من تداعيات الخلاف على مفاوضات بين طهران والقوى العالمية الست حول البرنامج النووي الإيراني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث