روسيا تعلن إتلاف 59% من الكيماوي السوري

روسيا تعلن إتلاف 59% من الكيماوي السوري

دمشق – أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أنه تم إتلاف 59% من المواد السامة في إطار عملية تدمير الكيماوي السوري.

وقالت الخارجية في بيان لها، إنه “بعد توقف بسبب هجمات المعارضة المسلحة في محافظة اللاذقية على الحدود مع تركيا، جدّدت السلطات السورية عملية نقل مكونات السلاح الكيماوي، ففي 4 أبريل/نيسان وصلت إلى ميناء اللاذقية شحنة جديدة من المواد الكيمياوية، يتجاوز وزنها 64 طناً”.

وأضافت: “بهذا، تم نقل وإتلاف حوالي 59% من المواد السامة التي كانت تمتلكها سوريا”.

وأعربت الخارجية عن أسفها “لعدم دعم الغرب جهودها الرامية إلى تأمين إتلاف الكيميائي السوري”. و”لرفض دول الغرب التعاون مع موسكو في مجال إزالة المخاطر التي تهدد استمرار إتلاف الكيماوي السوري، لا سيما عدم تقديمها الدعم للمبادرة الروسية باستصدار بيان خاص لرئيس مجلس الأمن الدولي بهذا الشأن”.

وأشارت الوزارة إلى أنّ روسيا تواصل دعم عملية إتلاف الكيميائي السوري، وتساهم في تنفيذ المهام المتعلقة بنقل المواد السامة إلى خارج سوريا، من أجل معالجتها لاحقاً.

وقالت: إنه “في الفترة من ديسمبر/كانون الأول الماضي حتى مارس/آذار 2014 ورّدت روسيا بطلب من الطرف السوري، عدداً كبيراً من الماكينات والمعدات الخاصة، بما في ذلك 50 شاحنة من نوع “كاماز” رباعية الدفع، و41 شاحنة نقل مصفحة من نوع “أورال” مجهزة بوسائل حماية إضافية، و30 مصفحة من نوع “بي تي إر – 80” وغيرها.

وكانت المنسقة الخاصة للبعثة المشتركة بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المعنية بالتخلص من الأسلحة الكيميائية السورية “سيغريد كاغ”، قد أعربت خلال لقائها بالقاهرة وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، عن تفاؤلها بإنجاز البعثة لمهمتها.

وذكر المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية أنّ “فهمي أكد خلال اللقاء على تطلعنا لأن تكون تلك العملية بداية لإحراز تقدم ملموس نحو إخلاء الشرق الأوسط من كافة أسلحة الدمار الشامل النووية والكيماوية والبيولوجية طبقاً للمبادرة التي طرحتها القاهرة باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة بشهر سبتمبر/ أيلول الماضي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث