تعثر صفقة بيع مقاتلات تشيكية للعراق

تعثر صفقة بيع مقاتلات تشيكية للعراق

براغ- قال وزير الدفاع التشيكي، إن خطط بيع 12 طائرة مقاتلة دون سرعة الصوت للعراق، ما زالت تتطلب مفاوضات مطولة، في تصريحات تهدف إلى الحد من اهتمام وسائل الإعلام المحلية بالصفقة.

وكانت شركة أيرو فودوتشودي لصناعة الطائرات قالت: إنها وافقت على بيع 12 مقاتلة من الطراز إل-159 لبغداد.

وأضافت أن الاتفاق يتضمن “عددا من الشروط” وسيتطلب موافقة وزارة الدفاع.

وتحاول جمهورية التشيك منذ سنوات بيع ولو جزء من المخزون الفائض لدى الجيش البالغ 36 طائرة. وفشلت محاولة سابقة لبيع 28 طائرة منها للعراق في شباط /فبراير الماضي.

وقال وزير الدفاع التشيكي مارتين ستروبنيكي للصحفيين “سنقلل الاحتفالات التي نشهدها اليوم لأنه لا يزال أمامنا طريق طويل نسبيا”.

وكانت شركة دراكين انترناشونال الأمريكية قدمت عرضا ملزما في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي لشراء 14 من الطائرات إل-159 مع خيار بشراء 14 طائرة أخرى، لكن الاتفاق لم يكتمل أيضا.

وقال ستروبنيكي “يوجد كثير من التفاصيل ولا أريد التكهن بشأن المبيعات، لكن علينا بالتأكيد إجراء مفاوضات متزامنة مع العراق”.

ودراكين وأيرو فودوتشودي مملوكة لمؤسسة بنتا للاستثمار وهي مجموعة استثمار تشيكية سلوفاكية، والطائرات إل-159 مقاتلات خفيفة تستخدم في أغلب الأحيان للتدريب. ولم تتمكن التشيك حتى الآن من بيع أي منها لقوات مسلحة أجنبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث