مسؤول إيراني يهاجم كاترين آشتون

مسؤول إيراني يهاجم كاترين آشتون
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

هاجم نائب رئيس لجنة الأمن في البرلمان الإيراني، منصور حقيقت بور، ممثل السياسية الخارجية للاتحاد الأوروبي، كاترين آشتون، مؤكدا على أنه “من المستحيل أن تزور آشتون طهران مرة أخرى”.

ولاقت زيارة آشتون في آذار/ مارس الماضي، انتقاد العديد من المسؤولين الإيرانيين على خلفية لقائها بناشطات في مجال حقوق الإنسان، تعتبرهن طهران “مثيرات للفتنة” التي شهدتها البلاد عقب الانتخابات الرئاسية في عام 2009، التي فاز فيها الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، أعقبتها احتجاجات قادها معارضون بينهم مير حسين موسوي ومهدي كروبي.

وقال حقيقت بور، في تصريح لوكالة أنباء إيرانية محلية: “آشتون بتناقضها في عملها تجاه إيران، من الآن فصاعدا، إذا رأت خلف أذنها سترى طهران”، وهو مثل إيراني يشير إلى عدم السماح لآشتون بزيارة البلاد.

وأضاف: “لا يحق للاتحاد الأوروبي التدخل في شؤون بلادنا بذريعة الدفاع عن حقوق الإنسان”، مطالبا الدول الغربية احترام حقوق الإنسان تجاه شعوبها.

وتابع: “يجب علينا أن لا نعول على ابتسامات آشتون لحل مشاكل البلاد الاقتصادية، بل يجب الأخذ بقرارات وإرشادات قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي”.

وبين حقيت بور أن الغرب “يتحدث عن الديمقراطية وحقوق الإنسان فيما نرى أن نسبة المشاركين في الانتخابات البلدية الفرنسية وصلت إلى 12%، وهذا يفضح ادعاءاتهم ومثير للسخرية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث