صحفية فلسطينية تربك بيريس في فيينا

صحفية فلسطينية تربك بيريس في فيينا

عمّان ـ (خاص) من أحمد عبد الله

تلقى شمعون بيريس رئيس الدولة العبرية أثناء زيارته فيينا مفاجأة صادمة من العيار الثقيل.

المفاجأة التي تلقاها كانت من الصحفية الفلسطينية كوثر سلام في مكتب الرئيس النمساوي.

وسلام أسيرة سابقة في سجون الإحتلال الإسرائيلي، وهي من مدينة الخليل.

حيث بدأت سلام حديثها قائلة لبيريس:

“إنني تأثرت كثيراً بخطابك حول الهولوكست، وأعجبت بخطاب الرئيس النمساوي هاينز فيشر وشجاعته في الإعتذار، وللمرة المليو، لليهود والإعتراف ببشاعة المذبحة، وإنني حمدت الله على أن الشعب الفلسطيني لم يتورط مع أوروبا في المذبحة، وأن التاريخ يبقى تاريخا”.

ثم أربكته بالقول: لماذا لا تحذو إسرائيل حذو النمسا وتعترف بالنكبة الفلسطينية، وتعتذر للشعب الفلسطيني عن المذابح وجرائم التطهير العرقي التي لحقت به على أيدي عصابات الهجاناة والبلماخ والآرغون الصهيونية..؟

وطلبت كوثر سلام من بيريس أن يفسر لها معنى إحياء إسرائيل لذكرى الهولوكست، والبكاء المتواصل عليها، في وقت شرّعت إسرائيل فيه في آذار/مارس 2011 ما يسمى بـ قانون النكبة الذي يعتبر إحياء ذكراها جريمة يحاسب عليه الطلبة والجامعات والمؤسسات في القانون الإسرائيلي، بموجب القانون الإسرائيلي؟

السؤال أصاب بيريس ومضيفيه بالوجوم والذهول، وتم إعلان انتهاء المؤتمر الصحفي دون حتى أي محاولة للإجابة على السؤال!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث