السلوفاك يختارون رئيسهم

السلوفاك يختارون رئيسهم
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

يختار الناخبون في سلوفاكيا السبت، رئيسا جديدا لبلادهم، خلفا للرئيس الحالي ايفان غاشباروفيتش، وذلك من بين أقوى مرشحين تأهلا للجولة الثانية، وهما رئيس الحكومة الحالي روبرت فيتسو ورجل الأعمال اندريه كيسكا.

ويتوقع أن يكون التنافس قويا بين الإثنين، كون الفارق بينهما في الجولة الأولى كان 4 نقاط فقط.

وعلى خلاف الجولة التي تشترط حصول المرشح على أكثر من 50% من أصوات الذين يحق لهم التصويت للفوز بالانتخابات، فإن الجولة الثانية الحاسمة، تتحدث عن أن رئيس البلاد ينتخب في حال حصوله على أكثر من 50% من عدد الذين سيشاركون في الانتخابات بغض النظر عن نسبتهم، ما يعني حسم السباق الرئاسي لتعرف سلوفاكيا اسم الرئيس الجديد للبلاد الذي سيحكم لمدة خمسة أعوام.

ولم تنشر أي نتائج لاستطلاعات الرأي في الأيام الأخيرة حول فرص المرشحين، غير أن الحملة الانتخابية الشرسة التي سادت بين المرشحين، تجعل التوقعات بان يكون التنافس قويا ومتوازنا بين الإثنين .

فوز فيتسو بهذه الانتخابات، يعني تسلم رئيس حكومة في سلوفاكيا لأول مرة رئاسة البلاد، وبالتالي احتكار حزبه الاجتماعي الديمقراطي مفاصل السلطة التنفيذية والتشريعية والرئاسية، في حين أن إخفاقه سيجعله يستمر في منصبه الحكومي.

أما فوز كيسكا فسيعني تسلم رئاسة البلاد لأول مرة، من قبل رجل أعمال، وبالتالي توقع ظهور إشكالات مع حكومة فيتسو، رغم أن الرئاسة في سلوفاكيا منصب تمثيلي.

يذكر ان سلوفاكيا ظهرت على الخارطة الجغرافية السياسية لوسط أوروبا كدولة مستقلة، في اليوم الأول من عام 1993، بعد الانقسام المخملي الذي شهدته تشيكوسلوفاكيا نهاية عام1992.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث