“حرب الأنفاق” تؤرق إسرائيل

“حرب الأنفاق” تؤرق إسرائيل
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

تناولت صحيفة وورلد تربيون الأمريكية قضية حساسه تؤرق الأمن الإسرائيل وهي العمليات الحربية التي يتم التدريب عليها في الضفة الغربية. حيث قالت الصحيفة في تقريرها ” أكد الجيش الإسرائيلي أن الفصائل الفلسطينية تطور عملياتها العسكرية داخل الأنفاق في الضفة الغربية”.

وقالت المصادر العسكرية “بحسب الصحيفة” أن الفصائل الفلسطينية أنشأت أنفاقا في عدد من المدن في الضفة الغربية وهذا مؤشر على استعدادات الفصائل الفلسطينية لخوض حرب آخرى مع إسرائيل.

وأضاف المصدر أن ” هذه الأنفاق تستخدم لحفظ الأسلحة، وتستخدم أيضا كمركز لتجمع المتمردين وخصوصا تلك الأنفاق القريبة من نابلس والخليل”.

وصرح قائد سابق لكتيبة الهندسة القتالية العقيد عطائي شيليش أن هذه الأنفاق موجودة بالأصل في مناطق الصراع الحالي كقطاع غزة ولبنان، ولكن الجديد الأنفاق في سوريا و الضفة الغربية وتطور مهارات وقدرات العاملين عليها.

من جانب أخر، أضاف شيليش “نقلا عن الصحيفة” ” أن الجيش الإسرائيلي مستعد لحرب الأنفاق والمخابئ الفلسطينية، حيث دُرب بشكل جيد لمواجهة الفلسطينيين”.

ونقلت الصحيفة قول ضباط في الجيش الإسرائيلي أنه اكتشفت أنفاق للجهاد الإسلامي ولحماس في عدة مدن في الضفة الغربية خلال العاميين الماضيين. حيث تقدم حركة حماس التي تسيطرعلى قطاع غزة المساعدات لبنائها.

وفي ذات السياق، أوضح احد الضباط ” ان طبيعة التضاريس في غزة ساهمت بشكل كبير في نجاح إنشاء هذه الأنفاق وهذا دفعهم إلى حفر أنفاق في الضفة الغربية التي تختلف تضاريسها عن غزة وقد يكون إنشاء هذه الأنفاق أمر صعب ولكن يمكنهم ذلك بالنهاية”.

ومن الجدير ذكره أنه في العام الماضي كانت تلك الأنفاق القريبة من الجدار العازل في الضفة الغربية تستخدم لتهريب الفلسطينيين إلى إسرائيل و كانت تشكل حسب موقع “معاريف” الإسرائيلي مصدر قلق كبير للجيش والجهات الأمنية الإسرائيلية، خاصة أنها قد تستخدم ليس فقط لتهريب العمال وإنما لتنفيذ عمليات ضد إسرائيل وخطف الجنود.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث