مجلس حقوق الإنسان يدين ضم روسيا للقرم

مجلس حقوق الإنسان يدين ضم روسيا للقرم

جنيف- نددت أكثر من 40 دولة غالبيتها دول غربية بقيادة الولايات المتحدة الأربعاء بضم روسيا للقرم، وعبرت عن قلقها إزاء مصير الأقلية التترية هناك فضلا عن فقدان نشطاء وصحفيين.

وحثت الدول في بيان مشترك في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة روسيا على السماح بنشر مراقبين دوليين في أنحاء أوكرانيا بما في ذلك القرم.

واتفقت روسيا مع 56 دولة أخرى في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا على إرسال بعثة مراقبين إلى أوكرانيا لمدة ستة أشهر لكنها قالت إن تفويضها لا يشمل القرم.

وتلت باولا شريفر نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي بيانا أمام الاجتماع الذي عقد في جنيف بمشاركة 42 دولة يقول: “ندعو روسيا وكل المعنيين إلى ضمان وصول وحماية فرق المراقبين بشكل كامل ودون عوائق إلى جميع أنحاء أوكرانيا بما في ذلك القرم…”.

وأضافت: “نشعر بقلق بالغ إزاء تقارير موثوق بها عن خطف صحفيين ونشطاء ومنع وسائل إعلام مستقلة وحظر مراقبين دوليين مستقلين”.

ومضت تقول: “علاوة على ذلك فإن وضع الأقليات في القرم وخاصة التتار بات ضعيفا للغاية منذ توغل الجيش الروسي”.

ومن بين الموقعين على البيان القوى الأوروبية الرئيسية واستراليا وكندا واليابان ودول سوفيتية سابقة مثل جورجيا ولاتفيا وليتوانيا ومولدوفا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث